اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

طالبات الصف الثامن في مدرسة أجيال الثانوية يحصلن على مراتب متقدمة في مسابقة "الخطيب اليانع"

 


بالتعاون مع جمعية "روتاري" و"عتيد بتوح" شاركت مدرسة أجيال الثانوية بمسابقة الخطيب اليانع والتي اشترك بها طلاب من الصفوف الثامنة والتاسعة ليتعلموا فن الخطابة والقوة القادرة على الإقناع بمواضيع تخص البيئة المحيطة بنا وتخصصن في مواضيع تلوث المياه وأضرار الكحول.

وقد مرت المشاركات كل من كارولين شاهين, ناهدة سكيس, آمال علي, ناهدة دريعي, روان أبو عمارة وجيهان حمدان من الصفوف الثامنة والتاسعة بعدة ورشات عمل في المدرسة, وقاموا بصياغة خطاباتهم الخاصة التي تنافسوا بها فيما بينهم بمسابقة مدرسية, ومن ثم تم اختيار الفائزات من قِبل لجنة الحكم الممثلين عن الجمعية وعتيد بتوح كذلك الممثلة عن المدرسة معلمة لغة العبرية سجيت زندبرج, ووقع الاختيار على الطالبات أمال علي, ناهدة سكيس وجيهان حمدان اللواتي شاركن في المسابقة بمشاركة طالبات من صفوف العاشر من مدرسة التيرسنطا.

وبعد إلقاء خطابات المشتركات في الحفل الذي نظمته كل من جمعية "روتاري" و"عتيد بتوح" في المركز الجماهيري اليهودي العربي تم اختيار الطالبة آمال علي بالمركز الثاني والطالبة ناهدة سكيس للمركز الثالث من الصف الثامن حيث أبدعن في إلقاء الخطابات بشكل رائع ولفتن انتباه الجمهور من خلال المعطيات التي قمن بتقديمها.

وقال مدير المدرسة جلال طوخي: " النتيجة مرضية جداً ونحن نطمح إلى المزيد من التميُز والتقدّم بالرغم من أن المشتركات هن من الصفوف الثامنة إلا أنهن أبدعن بمستوى عالٍ جداً, كما أنني أتبنى فكرة صياغة وإلقاء الخطابات كمشروع أساسي للمدرسة لتعمل عليه طواقم اللغات العربية, العبرية والانجليزية لتشجيع الطلاب من خلال مسابقة مدرسية خاصة, حيث أنني تابعت المشاركات خلال ورشات العمل والتحضير وأرى بهذه الفكرة بناءة لصقل وتقوية شخصية الطالب".د

كما تتقدم المدرسة الثانويّة أجيال بأحر التبريكات لمدرسة التيرسنطا لحصول الطالبة فيرونكا زكاك بالمرتبة الأولى.

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
والله حلوع كتير
مش مهم - 24/03/2011
2
الروتاري نادي صهيوني ماسوني عالمي ارجوا الانتباه لكل من يغتر بهذه المشاريع وهذه النوادي فهي معادية كل العداء للأديان وبخاصة الدين الإسلامي. هذه منطمات يهودية صهيونية حاقدة تهدم الأخلاق والقيم عند الشباب فحذاري حذاري منها
المسافر - 24/03/2011

تعليقات Facebook