اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

سائقو ايجد العرب يعلنون الإضراب احتجاجًا على مقتل يوسف رموني

 
قالت مصادر إن "قوى وتيارات وطنية وإسلامية فلسطينية في القدس،  أعلنت عن اليوم الاثنين "يوم غضب"، احتجاجًا على مقتل الشاب المقدسي يوسف الرموني سائق حافلة إيجد، حيث أشعل امر وفاته مواجهات عديدة بين شبان غاضبين وبين القوات الإسرائيلي في عدة أحياء في القدس، واعلن سائقو شركة "ايجد" العرب اضرابهم عن العمل اليوم الاثنين، احتجاجًا على قتل زميلهم يوسف، وطالبوا بكشف اسباب وفاته وتقديم المعتدين للمحكمة".
 
هذا وكانت مصادر فلسطينية قد أكدت أنه "تم بعد منتصف هذه الليلة العثور على جثة المواطن يوسف رموني 32 عامًا مشنوقًا داخل حافلة اسرائيلية في المنطقة الصناعية في القدس. وذكرت مصادر مقدسية أنه تم العثور على جثمان سائق حافلة مقدسي مشنوقًا بربطة عنقه في الحافلة، وأن ثمة شكوكًا بأنه تعرض لعملية قتل على يد مستوطنين على خلفية عنصرية قومية".
 
وأضافت المصادر أن "الجثمان نقل إلى مستشفى هداسا وسيتم نقله إلى معهد أبو كبير لتحديد سبب الوفاة". وأشارت المصادر إلى أن "التوتر يسود أحياء القدس بعد انتشار نبأ وفاته، وترجيح أنه تعرض للقتل على يد متطرفين. يشار الى ان الشهيد رموني والد لطلفين، ويعمل سائق باص إيجد".
 
الشرطة:لا شبهات اولية جنائية من وراء وفاته
 
وقالت لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة في بيان ، أنه "في  حوالي  منتصف الليلة الماضية ، في غرب القدس، حي "هارنوف" ووفقًا للمعلومات والتفاصيل الاولية المتوفرة، تم العثور من قبل منظم في شركة الباصات "ايجد" داخل باص ايجد مركون، على جثة سائق الباص، مقدسي من سكان حي جبل الزيتون في الطور، بحوالي سنوات الثلاثينات من عمره، بحيث تمت احالة الجثة الى مستشفى المقاصد، حيث أقر هناك امر وفاته رسميًّا، كما أنه ووفقًا للمقتضيات ذات الصلة، ومع أنه وعلى ما يبدو لا شبهات اولية جنائية من وراء وفاته، الا انه من المزمع احالة جثته لاحقًا الى معهد التشريح العدلي في أبو كبير للجزم بظروف واسباب وفاته"، وفقًا لأقوالها.
 
وقالت السمري في بيان لاحق: "صحيح حتى هذه المرحلة، أنه ليس هناك اشتباهات لوجود خلفية جنائية من وراء وفاته، وذلك على عكس ما جاء في بعض التقارير المختلفة في وسائل الإعلام الأجنبية، كما ولم يتم معاينة علامات عنف على جسم السائق المرحوم.
 
ومع ذلك، بالتنسيق والتعاون ما بين الأسرة والشرطة، سيتم فحص الجثة في معهد الطب الشرعي في أبو كبير، للجزم بظروف واسباب وفاته وفقًا للمقتضيات ذات العلاقة، مع حتلنة الأسرة بكافة التفاصيل والمستجدات ذات الصلة. والى ذلك ندعو الجميع الى توخي القيادة والمسؤولية وتتبع المستجدات مع التحديثات والحتلنات الرسمية"، وفقًا للبيان.
 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook