اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

الداخلية الاسرائيلية تبحث سحب الاقامة من سكان القدس

 
أصدر وزير الداخلية الإسرائيلية جلعاد أردان اليوم السبت أوامر لبحث إمكانية سحب الإقامة من سكان شرقي القدس الذين يشجعون" الإرهاب " على حد قوله.
 
وأضاف أردان في تصريحاته التي تأتي في أعقاب العملية الأخيرة التي استهدفت كنيسا يهوديا غربي القدس، والتي نفذها المقدسيان غسان وعدي أبو جمل وراح ضحيّتها خمسة اسرائيليين وإصابة آخرين، قال أردان:" أمرت موظفي الداخلية لبحث وتقديم توصيات حول امكانية توسيع صلاحياتي كوزير والتي بموجبها إمكانية سحب الإقامة الدائمة والمزايا الاجتماعية من سكان شرقي القدس الذين يشجعون "الارهاب والتحريض على العنف " وفق قوله.
 
يشار الى أن مدينة القدس المحتلة تشهد يوميًا مواجهات في عدة مناطق مختلفة بين قوات الاحتلال والشبّان المقدسيين بعد سلسلة عمليّات طعن ودهس نفذها مقدسيون ردّا على الجرائم الإسرائيلية والانتهاكات بحق المسجد الأقصى، الأمر الذي دفع بالمؤسسة الإسرائيلية لأن تتخذ إجراءات أمنية مشددة واتخاذ خطوات تصعيدية في محاولة لكبح جماح صمود المقدسيين. 
 
هذا وقالت وسائل إعلام عبرية أن رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو يعتزم طرح مشروع قانون لسحب الاقامة والقوانين الاجتماعية من منفذي عمليات على خلفية قومية وممن يحرضون ضد الدولة، حيث أن القانون سيشمل أيضا أبناء عائلات المتورطين بهذه العمليات .
 
وقال نتنياهو:" من الغير معقول أن من يقوم بهذه العمليات ضد دولتنا أن يهنأ من امتيازات التأمين الوطني". كما قال

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook