اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

اليوم : حكومة نتنياهو تناقش يهودية الدّولة واقصاء اللغة العربية

 
تناقش الحكومة الاسرائيلية خلال جلستها الاسبوعية اليوم الاحد، مشروع قانون ما يعرف بـ" الدولة القومية اليهودية"، الذي يهدف الى تعريف اسرائيل على انها " الدولة القومية للشعب اليهودي".
 
وزعم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ان مشروع القانون من شأنه أن " يكرّس الطابع اليهودي والديمقراطي لإسرائيل والمساواة التامة بين جميع مواطنيها دون أي تمييز على أساس الدين أو العرق أو الجنس".
 
وادعى نتنياهو ان القانون لا يتعارض مع المساواة التامة لجميع المواطنين.
 
الى جانب ذلك، تناقش الحكومة الاسرائيلية اليوم مشروعي قانوني آخرين اعدهما نواب يمينيون، ويغلب عليهما الطابع العنصري، حيث ينصان على رفض منح الصفة الرسمية للغة العربية، بما يتعارض والقانون الساري في هذه الاثناء.
 
وانتقد المستشار القانوني للحكومة الاسرائيلية يهودا فاينشطاين، مشروع قانون " الدولة اليهودية"، مشيرًا الى ان تأييد القانون يعد امرا اشكاليًا ويثير صعوبات حقيقية .
 
وقال إن القانون يحتوي على بنود من شأنها ان تحدث تغييرا حقيقيًا " للمبادئ الأساسية للقانون الدستوري كما تم تحديدها في وثيقة الاستقلال وقوانين الأساس التي سنها الكنيست، وتسطيح الصبغة الديمقراطية للدولة".
 
وأضاف فاينشطاين أن "مشروعي القانون يشملان صعوبات جوهرية وذات دلالة بالغة ولذلك فإني أعتقد أنه ليس لائقا أن تؤيدهما الحكومة".
واشار الى ان مقترحي مشروعي القانون "يفصلان "الصيغة المقبولة ’يهودية وديمقراطية’ التي تبناها الكنيست من خلال عدد من قوانين الأساس. وفيما الأساس الأول، المتعلق بكون الدولة يهودية يحظى بإبراز وتفصيل، فإن المشروعين يقلصان الأساس الثاني بقولهما إن لإسرائيل ’نظام ديمقراطي’".
 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook