اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

مشروع قانون اسرائيلي قمعي لإخراج المرابطين في الأقصى عن القانون

 
 
كشفت صحيفة " هآرتس" العبرية، في عددها الصادر صباح اليوم الاربعاء، عن توجّه وزارة الأمن الداخلي الاسرائيلية، وبالتعاون مع الاجهزة الامنية الاسرائيلية الى تقديم مسوّدة مشروع قانون، لحظر الرّباط في المسجد الاقصى المبارك.
 
وذكرت الصحيفة ان القانون يهدف الى تصنيف الرباط على أنّه " تنظيم محظور"، لافتة الى ان المشروع بُلور بتوجيهات من وزير الامن الداخلي "يتسحاق اهرونوفيش".
 
وزعمت مصادر اسرائيلية أن "المرابطين، كانوا في صدر المتصدين لاقتحامات المستوطنين اليهود للمسجد الاقصى المبارك"، وأنّهم يتلقون تمويلا من تنظيمات اسلامية من ضمنها الحركة الاسلامية في الدّاخل الفلسطيني".
 
وادّعت مصادر في جهاز الامن العام ( الشاباك) أنّ المرابطين في المسجد الاقصى، يشاركون في حالات كثيرة، في مواجهات مع الشرطة الاسرائيلية ومن اسمتهم " الزّوار اليهود".
 
وقالت المصادر إن " جهاز المخابرات الاسرائيلي كان اعتقل عددا من المرابطين، فيما ابعدت الشرطة 5 من النّساء المرابطات عن المسجد الأقصى".
 
واضافت " هآرتس" نقلا عن جهات مسؤولة في الاجهزة الاسرائيلية أنّ" كثيرا من المرابطين في المسجد الاقصى يتقاضون راتبًا شهريًا يتراوح بين 3 الى 4 الاف شيكل، وأن قسم كبير من الأموال مصدرها دول الخليج". وفق زعمها.
 
وادعت الصحيفة أن السلطات الاسرائيلية، اعتقلت مبعوثًا وبحوزته نحو مليون شيكل، خصصت لدعم الرباط.
 
وخلال جلسة خاصة للجنة " الداخلية" في الكنيست، في الثاني من نوفمبر الماضي، قال المفتش العام للشرطة الاسرائيلي "يوحانان داينينو"، إن " شرطته عملت على ايقاف عدد من المرابطين في المسجد الاقصى".
 
واضاف :" الحكمة تتمثل في الآلية التي سوف نتبعها من اجل ايقاف تمويل الرباط في الاقصى".
 
وقالت هآرتس إن" مساعي إخراج المرابطين في الأقصى عن القانون هي خطوة لكبح التوتر في الأقصى الذي يعتبر عاملا مركزيا في تأجيج الأجواء في القدس".
 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
حسبنا الله ونعم الوكيل بالحكامم العرب الله اكبر على كل طالم .الله يمهل وﻻ يهمل
مسلم - 26/11/2014

تعليقات Facebook