اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

على أعتاب انتخابات مبكّرة : نتنياهو يضع شروطًا والمعارضة تتهمه بالاستيلاء على اسرائيل

 
دعا رئيس كتلة المعارضة في الحكومة الاسرائيلية يتسحاق هيرتسوغ الى اجراء انتخابات مبكّرة على وجه السرعة، لاستبدال الحكم، مشيرًا الى أنّ المجتمع الاسرائيلي لا يثق بحكومة نتنياهو.
 
بدورها، قالت رئيس حزب " الحركة" تسيبي ليفني، إن " الانتخابات الوشيكة من شأنها ان تحسم بين معسكر اسرائيلي صهيوني، وآخر متطرف وخطير، مشيرة الى وجوب منعه من الاستيلاء على اسرائيل والقضاء عليها.
 
وتبدو الاحتمالات لتقديم موعد الانتخابات اكثر قوة اليوم، غداة فشل الاجتماع الحاسم بين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتيناهو ووزير ماليته رئيس حزب هناك مستقبل يئير لابيد. 
 
ورجحت مصادر حزبية اجراء انتخابات مبكرة في اذار مارس القادم. 
 
وقد رفض حزب "هناك مستقبل" الشروط التي وضعها نتنياهو امام لابيد لاستمرار عمل الائتلاف الحكومي. 
 
وقال الحزب ان نتنياهو يجر اسرائيل الى الانتخابات من خلال تصرفات جبانة تعود الى اعتبارات ذاتية وحزبية - على حد تعبير بيان الحزب. 
وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي وضع في اجتماع في القدس برئيس حزب "يش عتيد" ووزير المالية، يائير لبيد، 5 شروط لاستمرار الحكومة الحالية والتي بدوره رفضها لبيد.
 
ووصفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية اللقاء بـ"المتوتر"، مشيرة إلى أن الشروط هي "وقف مهاجمة أداء الحكومة، تحويل 6 مليار شيكل (نحو 1.25 مليار دولار أمريكي) إلى ميزانية الأمن الإسرائيلي، تحويل ميزانيات تكفي لنقل قواعد الجيش الإسرائيلي من النقب (جنوب)، تأييد مشروع قانون "يهودية الدولة"، تجميد إلغاء ضريبة القيمة المضافة على شراء الشقق السكنية للأزواج الشباب".
 
وقال بيان صادر عن مكتب نتنياهو، مساء الاثنين، إن نتنياهو أخبر لبيد أنه "لا يستطيع إدارة شؤون الدولة مع هذه الحكومة إذا ظلت الأمور على ما هي عليه".
وتابع نتنياهو "إذا استمر أداء بعض الوزراء (دون تحديدهم) بهذا الشكل، فلا مفر من طلب ثقة الجمهور مجددا، وهو البديل الذي أسعى إليه، ولكن الخيار الأسوأ هو بقاء حكومة تضم وزراء يعرقلون أعمالها وسياستها بما يتعارض مع مصلحة الجمهور".
 
وجاء اللقاء لحسم الخلافات بين لبيد ونتنياهو أو الذهاب إلى انتخابات مبكرة. 
 
من جانبه، شن لبيد هجوما على نتنياهو بعد الاجتماع قائلا إن "نتنياهو يتجه بإسرائيل لانتخابات مبكرة"، متابعا "هو (نتنياهو) وضع احتياجات الجمهور جانبا واهتم بمتطلباته الخاصة".
 
واعتبرت القناة العاشرة الإسرائيلية اللقاء بين لبيد ونتيناهو وعدم الاتفاق بينهما بأنه بات مؤشرا على إمكانية حدوث انتخابات مبكرة.

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook