اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

ساعر يعلن عدم ترشحه لرئاسة الليكود ويسهل مهمة نتنياهو

 
أعلن القيادي في حزب الليكود الإسرائيلي،"غدعون ساعر"، اليوم الخميس، عدم ترشحه لرئاسة الحزب في الانتخابات الداخلية المقررة نهاية الشهر الجاري؛ ما يمهد الطريق أمام تجديد رئاسة نتنياهو للحزب.
 
وقال ساعر في بيان على صفحته الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "إني ومن حيث موقعي أحترم قرار مركز الليكود قبول مقترح رئيس الوزراء ورئيس الحزب بنيامين نتنياهو، تبكير موعد الانتخابات الداخلية لرئاسة الحزب".
 
وأضاف: "على إثر ذلك قررت عدم المنافسة على رئاسة الحزب في المرحلة الراهنة".
 
وفي وقت سابق أمس، نقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن ساعر قوله: "تغيير شروط اللعب في مسألة المنافسة ليس سلوكاً مستقيماً. فلقد تم تحديد موعد الانتخابات الداخلية ليوم السادس من يناير (كانون الثاني)، ولا يوجد أي مبرر لتغييره"، وأضاف "كل تغيير في قواعد اللعبة هو غير عادل".
 
جاء ذلك بعد أن صادق مؤتمر حزب "الليكود"، على تبكير موعد انتخابات رئاسة الحزب، إلى يوم الحادي والثلاثين من الشهر الجاري، بدلاً من يناير/كانون الثاني المقبل.
 
وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن الحزب الذي يتزعمه نتنياهو، "اتخذ قراره بأغلبية 65% من المشاركين في المؤتمر الذي عقد في مستوطنة (أرئيل)، شمالي الضفة الغربية، دون أن تذكر عدد المشاركين في المؤتمر.
 
واعتبرت الإذاعة، هذا التصويت، بأنه "انتصار" لنتنياهو على منافسيه على رئاسة الليكود، فضلاً عن تعزيزه لمكانته داخل الحزب.
 
وكان من المقرر أن تجرى انتخابات الحزب في السادس من يناير/كانون الثاني المقبل.
 
بدورها رأت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، أن نتنياهو حقق بذلك عدة أهدف، وقالت: "هو بذلك عرقل استعدادات وزير الداخلية السابق، جدعون ساعر، لمنافسته على رئاسة الحزب، وربط انتخابات رئاسة الليكود بانتخاب مرشحيه للانتخابات، وبذلك ضمن مشاركة عدد كبير من أعضاء الحزب في الانتخابات وهو ما سيصب في صالحه".
 
وأضافت: "كما أن تعديل دستور حزب الليكود منحه صلاحية اختيار مرشحين في موقعين مضمونين في قائمة الحزب التي ستخوض الانتخابات العامة المقبلة".
 
وينافس نتنياهو على رئاسة الحزب، أيضاً، النائب السابق لوزير الدفاع، داني دانون، ونائب رئيس الكنيست (البرلمان)، موشيه فيغلين، إلا أن ساعر كان مرشحا بارزا.
 
وستجري الانتخابات العامة في إسرائيل يوم السابع عشر من مارس/آذار المقبل.

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook