اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

الاحتلال يهدم منشآت سكنية ويجرّف أراضٍ في القدس

 
هدمت جرافات بلدية الاحتلال أسوار ومنشآت سكنية تعود للشقيقين شريف ونور الدين عمرو في حي واد الجوز في القدس المحتلة صباح اليوم الثلاثاء، دون سابق إنذار .
 
وشهد حي واد الجوز أجواء من التوتر أثر اعتداء القوات الاسرائيلية على عائلة عمرو وطوطح خلال عملية الهدم .
 
وأفاد شقيقهما الدكتور جمال عمرو أن القوات الاسرائيلية قامت دون سابق إنذار بمداهمة منزل شقيقيه شريف ونور الدين عمرو بعنف ودون سابق إنذار ، وأحتجزوا أفراد العائلة المكونة من 12 فردا في غرفة ووالدتهما المسنة ، وأعتدت على أفراد العائلة ، ثم شرعت جرافات بلدية القدس بهدم أسوار ومخزن وغرفة وأستراحة تضم حمامات ومتوضأ كان يستخدمها أهلنا في الداخل الفلسطيني لدى قدومهم ضمن حافلات مسيرة البيارق لزيارة للمسجد الأقصى ، كما قاموا بتجريف الأرض والأشجار .
 
ونوه الى أن المنشآت السكنية التي تم هدمها لشقيقيه نور الدي وشريف تبلغ مساحتها نحو 80 مترا مربعا . ولم تسمح القوات لهما بإخراج محتويات الغرفة والمخزن والاستراحة ، بل قامت الجرافات بهدمها وتدمير كافة محتوياتها .
 
وأوضح الدكتور جمال عمرو أن القوات الإسرائيلية قامت بتطويق المنزل الكائن " خلف حسبة واد الجوز " وحصاره من جميع الجهات وتحويل المكان لمنطقة مغلقة ، ومنعوا حافلات البيارق وكافة السيارات من الوصول للمكان ، وحلقت في سماء حي واد الجوز مروحية خلال عملية الهدم .
 
وأضاف أن القوات الاسرائيلية قامت بإخلاء بيت للخيول يعود للمواطن حسام طوطح في الخمسينات من العمر تمهيدا لهدمه ، وأعتدوا عليه بالضرب المبرح خلال عملية الهدم .
 
وأشار الى أن القوات منعت السكان من العودة لمنازلهم ، حيث منعت إحدى النساء من الوصول لمنزلها بعد أن ذهبت لإيصال طفلها للروضة . ولاحقت القوات طفلا في السابعة من عمره وأعتقلوه لأنه كان يرفع العلم الفلسطيني في المكان ، وقد تدخل السكان للحيلولة دون إعتقاله . 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook