اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

ضابط إسرائيلي:الحرب القادمة ستعيد لبنان 200 عام الى الوراء

زعم قائد ( الكتيبة 91) في جيش الاحتلال الإسرائيلي العميد موني كاتس أن جيشه سيحقق نصرًا كبيرًا في أي مواجهة مع حزب الله اللبناني، مشيرًا الى أنه وفي حال اندلعت شرارة الحرب، " فإن لبنان لن يعود 30 سنة الى الوراء فحسب، بل سيعود 200 عام".
 
وهدد القائد في الجيش الإسرائيلي لبنان بحرب عنيفة، " سيكون ثمنها غاليًا جدًا، ولن ينتصر فيها الا من يستعد لبذل الكثير من التضحيات".
 
وقال في تصريح نقله موقع " واللا" العبربي، إن حربًا أخرى مع لبنان أمر وارد جدًا " وشعبنا الإسرائيلي سيكون مستعدًا لتقديم التضحيات الكبيرة، عندما يدرك أن لا مناص من ذلك، وباعتقادي سيحظى الجيش بتفويض يسمح له بالذهاب الى حرب بعيدة المدى، لن يستطيع احد ايقافنا اذا قررنا خوضها، ولن يستطيع أي لبناني ان يقف في وجهنا".
 
ويذكر الى أن الجيش الإسرائيلي خرج مدحورًا من لبنان خلال حرب شنها عام 2006، حيث مني بخسائر فادحة بالارواح، إضافة الى خسائر مادية قدرت بمليارات الدولارات، إضافة الى تضرر ترسانته العسكرية وخاصة دبابات الميركافا.

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook