اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

مهرجان طفل الأقصى الـ 13 يختتم فعالياته بأجواء من البهجة والفرح

 
بحضور الآلاف من أهل الداخل الفلسطيني والقدس المحتلة، وفي مقدمتهم قيادات من الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني ومسؤولين من دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، اختتم مهرجان طفل الأقصى الـ 13 في المسجد الأقصى المبارك، في حفل ختامي أقيم في المسجد القبلي المسقوف.
 
وتولى عرافة حفل الاختتام الطفلين المبدعين بلال الزغاري وتالين أبو صبيح الذين تألقا في كلمتهما وردّدا التكبيرات والهتافات المناصرة للمسجد الأقصى التي أدخلت الحماس إلى قلوب الحضور كباراً وصغاراً.
 
وتلا الطفل أحمد حامد من القدس آيات من سورة الإسراء، تبعتها فقرات فنية وشعرية قدّمها مجموعة من الأطفال الفائزين في مسابقة الشعر وأجمل صوت.
 
وممثلا عن دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس تحدث الشيخ ياسر ابو غزالة، وأثنى على القائمين على مهرجان طفل الأقصى الـ 13، معرباً عن استعداد دائرة الأوقاف للتعاون مع كل جهة تسعى لخدمة ونصرة المسجد الأقصى المبارك. فيما حيّا فضيلة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني وإخوانه، على الخدمة والنصرة التي قدموها للمسجد الأقصى، من خلال المشاريع والفعاليات لما يزيد عن عقدين من الزمان.
 
وفي كلمته أبرق الشيخ حسام ابو ليل – النائب الثاني لرئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، برسائل حيا فيها دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، والشيخين المبعدين عن الأقصى الشيخ رائد صلاح ونائبه الشيخ كمال خطيب وسائر المبعدين والمبعدات.
 
وباسم أطفال بيت المقدس وأكنافها بعث رسالة شوق وأمل لأهل الضفة وغزة ومخيم اليرموك وسائر الفلسطينيين والمسلمين، مشيرا أن اللقاء بهم سيكون قريبا في رحاب المسجد الأقصى المبارك.
 
وتطرّق الشيخ حسام أبو ليل في كلمته الى مهرجان التسوق في البلدة القديمة، ودعا التجار الى الثبات ورفض أية مساومة أو تفاوض قائلا "أنتم درع القدس والمسجد الأقصى".
 
وفي الختام تحدث فضيلة الشيخ الدكتور عكرمة صبري - رئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس - في كلمة قصيرة أشار فيها الى أهمية تربية الأطفال ونشأتهم على حب المسجد الأقصى، كما بارك هذا العمل والقائمين عليه.
 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook