اغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

اغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

  ارسل خبر

قولوا عنا ما شئتم فالقافلة تسير - للشيخ كمال خطيب

 
#  لبعض من يبحثون عن الشهرة باستمرار بالسب والشتم، تحت غطاء النقد وحرية  التعبير عن الرأي. 
# لمن يخصصون الوقت ويبذلون الجهد لسماع خطبنا، وقراءة مقالاتنا، ومنشوراتنا علَّهم يجدوا فيها ضالتهم من آراء ومواقف ومصطلحات يظنون أنها ستحرجنا أو نأسف أننا قلناها. 
# لأولئك الطائفيين من الدواعش الحمر أدعياء الوطنية والمتلفعين بالقومية لهؤلاء أقول :
 
# # نعلم أنكم حاقدون على ديننا وتتظاهرون باستهداف أشخاصنا. 
## ستتعبون وأنتم تلهثون خلفنا. 
## ستتكسر قرونكم الخشبية على صلابة عقيدتنا وشموخ دعوتنا. 
## لن يضر الفيل ذبابة تلدغه عند أسفل ساقه. 
## ولن يشعر الحصان الأصيل بخنفسة يدوسها، وهي تتخيل أنها ستجعله يتعثر ويكبو. 
## لن يضر النخلة السامقة عمرها عشرات السنين أن يتسلق على ساقها نبت يقطين "القرع"  عمره شهر، ستظل هي ويذبل ذلك الطفيلي المتسلق. 
## لن يعكر صفاء السماء صبيان يعبثون بالتراب، يظنون أنهم سيحجبوا وجهها أو يعكروا صفاء صفحتها. 
## لن يوقف النهر الهادر بعض حُصيّات صغيرة يرميها بعض أطفال يظنون أنها قادرة عن حرف مسار مجراه. 
## لن يحركوا جفنا ولن يهزوا شعرة في جسد العملاق، بعض أقزام يتطاولون يحلموا بأن ينالوا منه. 
## لن ينال من الإسلام ومشروعه وحتمية انتصاره، وإقامة دولته، وعودة خلافته بعض غربان تنعق عبر بعض الأبواق الحزبية وغيرها الغارقة في مشاريع الأسرلة والتهويد. 
## وإذا كنتم ما تزالون تبحثون عما تضيفونه إلى قائمة حقدكم، فهذه الأسطر يمكنكم الاعتماد عليها. 
## لن يضر قافلتنا أن تقوم المؤسسة الإسرائيلية بتهويش بعض عبيدها وبعض صبيانها، وبعض مرتزقتها وتحريضهم لمحاولة عرقلة مسيرتنا. 
## نعرف جيدا كيف نتعامل ونتواصل وكيف نحترم وكيف نلتقي مع مركبات شعبنا الدينية والفكرية والسياسية والحزبية. ونحترم من يحترمنا بل وأكثر. 
 
## أيها الدواعش الحمر قولوا عنّا ما شئتم فالقافلة تسير  

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook