اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

تاجران سعوديان يتبرعان بـ50 مليون ريال للشعب الصومالي


تبرَّع رجلا أعمال سعوديان، بمعونات تصل قيمتها إلى 50 مليون ريال، للشعب الصومالي الذي يعاني من المجاعة. أحد رجال الأعمال الذي رفض الإفصاح عن اسمه تبرَّع بحمولة باخرة كاملة من المعونات حمولتها 12 ألف طن بقيمة إجمالية تصل إلى 30 مليون ريال، فيما تبرع رجل الأعمال الشيخ علي الشعلان - أحد موردي الأرز- بـ100 ألف كيس من الأرز تصل قيمتها إلى 20 مليون ريال، وذلك خلال اتصال هاتفي في برنامج فضائي على قناة بداية، كان ينقل من خلاله تغطيات التبرعات للصومال وحجم المجاعة هناك.

الدكتور يوسف بن راشد الغفيلي مدير مكتب رابطة العالم الإسلامي وهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية في الصومال قال لـ"سبق" إن رجل الأعمال علي الشعلان أجرى اتصالاً بالبرنامج الفضائي وأعلن عن تبرعه بـ100 ألف كيس من الأرز تصل قيمتها إلى 20 مليون ريال، حيث خصصها لهيئة الإغاثة الإسلامية لتعمل على إيصالها وتوزيعها، كما تكفل رجل أعمال آخر رفض إعلان اسمه بحمولة باخرة من الإعانات تصل قيمتها إلى 30 مليون ريال.

الدكتور الغفيلي أشاد بتفاعل رجال الأعمال السعوديين، مشيراً إلى أنهم نماذج للمواطنين السعوديين الذين يشعرون بآلام الأمة، وقال الغفيلي: التبرعات السعودية في تزايد بعد تفاعل وسائل الإعلام السعودية مع مجاعة الصومال ومشاهدة المواطنين السعوديين لأهوال المجاعة، إضافة إلى أن التبرعات تجمع بشكل رسمي وفي أماكن رسمية، مؤكداً أن هيئات الإغاثة السعودية تعتبر من أكثر الهيئات التي تقوم بتوزيع المساعدات والتبرعات حالياً في الصومال؛ نتيجة تفاعل المجتمع السعودي الكريم والمحب للخير.

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook