اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

100 ألف صومالي يصلون مخيماً للاجئين بإثيوبيا هرباً من الجوع

قالت وكالات الإغاثة ومنظمات إنسانية إن أكثر من 100 ألف صومالي هربوا من الجوع والجفاف ولجأوا إلى مخيم دولو أدو للاجئين التابع للأمم المتحدة في إثيوبيا.

وقد وصل عدد الفارين من الصومال بسبب المجاعة إلى جنوب شرق إثيوبيا إلى مليون شخص, وكانت الأمم المتحدة قد حذرت من أن المجاعة قد وصلت إلى ذروتها، وأن آلاف الأطفال ماتوا بسبب الجفاف والأمراض الأخرى.

ولايزال مئات الآلاف من الصوماليين يرزحون تحت خط مجاعة قاسية دعت المنظمات الإنسانية ووكالات الإغاثة إلى دق ناقوس الخطر في بيان شديد اللهجة طالب المجتمع الدولي التدخل العاجل.

وقال أحد النازحين “لقد استغرقت رحلتي للوصول إلى هنا أكثر من ثلاثة أسابيع, أطفالي أصيبوا بالمرض, والماشية التي معي ماتت بسبب الجفاف”.

وإذا كان الوصول إلى أحد المخيمات هو نصف الطريق إلى النجاة، فإن نصف الطريق الآخر يكمن في مقاومة الحياة القاسية داخل تلك المخيمات.

وقالت نازحة أخرى “فقدت خمسة من أطفالي هنا في المخيم، وماتوا من سوء التغذية والمرض، ولم يكن لدى ما أشتري به الدواء”.

وحذرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة من الأسوأ، حيث إن المعلومات الحديثة تفيد بأن الوضع لا يزال يزداد سوءاً، وهناك مناطق أخرى في الصومال أعلنت المجاعة, وهناك توقعات بتفاقم الأزمة.

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook