اغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

اغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

  ارسل خبر

فيديو: مُؤتَمَر مَفتوح لمدرسة أجيال الابتدائية حَولَ مَوضوع التّربِيَة والتَّعليم في بلديّة تل- أبيب

 
تَطْمَحُ مَدْرَسَةُ أجيال الابتِدائِيّة إلى تَنْمِيَةِ طالب ذي هوِيَّةٍ ذاتِيَّةٍ تَتَرَسَّخُ فيها الحَضارَة العَرَبِيّة الفلسطينِيَّة وقِيَم الاِنتماء لِلوَطن والقَومِيّة، إذ تُشَكِّلُ مَدينَة يافا مَنْشَأ السَيرورة التّعليميّة الأساسي في المَشروع الّذي طُرِحَ.
 
مِنْ مُنطَلَق تَحقيق حُلمنا في وضع يافانا عَلى الخارِطَة، بدأت المدرسة بتطوير مَشروع "مَعالِم يافا" الّذي تمّ بدء العمل بِهِ مُنذُ 3 سَنوات، فَيافانا رَمز الحَضارَةِ والرُّقِيّ.
 
وَقَد تُوِّجَ هذا العمل بِأُمسِيَة "רגע אחד של חינוך" الّتي اُقيمَتْ بِالأمس في مَبنى بَلديّة تل-أبيب يافا بِمُشارَكَة الكَثير مِنَ السّواح والمَدعُوّيين مِن مُختلف الفِئات والمَجلات العِلمِيّة والتّخصُّصِيّة.
 
تَخَلَّلَ المُؤتَمَر عَرض مُجَسَّمات تَمّ تَصميمها مِنْ قِبَلِ طُلّاب وُمُعَلّمي المَدرَسَة، تَشْمَلُ ألعابًا وفَعّالِيّات تَعليميّة عَديدَة عَنْ طَريق رَمز "ברקוד"، عَرض بِطاقات بَريدِيَّة مِنْ إعداد وَتَصوير الطّلّاب، نَشرَة مِنْ قِبَل مُديرَة المَدْرَسَة نِهايَة يحيى حَمدان والنّائِبَة هَيام شَقَر عَنِ المَشروع بِكُلّ تفاصيلِه وتوجُّهاتِهِ.
 
وَقَدْ قَدّمَتْ المُديرَةُ شُكرَها الخاصّ لِلنّائِبَة هيام شَقَر، مُرَكِّزَة الحاسوب فاتن فضيلي، وَمُركِّزَة اللُّغَة العرِبِيّة عَبير مَصاروة اللّاتي واكَبْنَ المَشْروع مِنْ بِدايَتِهِ وَقُمْنَ بِتَطْويرِهِ . 
 
كَما وَتَشْكُرُ طاقَمَ مُعَلّميها، طُلاّبَها، مَندوبي لَجنَة أولِياء الأمور والأهالي الّذينَ شارَكوا بِإحياءِ هذِهِ الأمسِيَة.
 
يُشارُ إلى أنَّ مُفَتِّشَة المَدرَسَة "يوهانا تسيمرمان"، َمُديرَةُ قِسم التّربِيَة والتّعليم "ليئا زايدة"، وَمُديرَة قِسم يَوم التّعليم الطّويل "حفاتسيليت رَعوت" قَدْ أعرَبْنَ عَنْ زَهْوِهِنّ، إعجابِهِم وافتِخارِهم بِالمَدْرَسَة، حَيثُ أثنَيْنَ عَلى المَجهود المُتَمَيّز والمُتألِّق الّذي بَذَلَتْهُ وَتَبذلهُ المدرَسَة دائِمًا في سَبيلِ تَرسيخِ القِيَم، المَبادِئ والرُّؤى التّعليمِيّة في نُفوسِ الآخرين.
 
























بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : info@yaffa48.com

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook