اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

السعودية: لجنة لدراسة "ثورة" المعتمرين المصريين بجدة

أعلنت السلطات السعودية عن تشكيل لجنة لدراسة أسباب "ثورة" عشرات من المعتمرين المصريين، بعد تأخير رحلات عودتهم إلى مصر لأكثر من ثلاثة أيام، مما أدى إلى تكدس آلاف المعتمرين داخل صالات الحجاج بمطار الملك عبد العزيز الدولي، في مدينة جدة.

وأدى تأخر رحلات عودة المعتمرين المصريين إلى حدوث حالة من الفوضى داخل المطار، بحسب مصادر متطابقة في كل من القاهرة والرياض، أكدت تعرض عدد من المعتمرين المصريين إلى حالات إغماء وإعياء شديد، بعدما تركتهم شركة الخطوط الجوية السعودية لساعات طويلة عالقين داخل صالات الحجاج.

وأشارت صحيفة "عكاظ" السعودية إلى قيام بعض الركاب الغاضبين بتحطيم المرافق العامة داخل الصالات، والتهجم على موظفي الخطوط السعودية، وبعض العاملين في صالات الحجاج، أثناء محاولتهم تهدئة المعتمرين الذين رفضوا كافة المحاولات لإقناعهم بتوفير رحلات جوية لنقلهم إلى بلادهم في أسرع وقت ممكن.

وذكرت الصحيفة السعودية أن لجنة مشكلة من وزارتي الداخلية والحج وهيئة الطيران المدني بدأت ببحث الأسباب التي أدت إلى تكدس نحو 4500 معتمر من الجنسية المصرية لمدة تجاوزت ثلاثة أيام داخل صالات مبنى الحجاج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة.

ومن المتوقع، بحسب المصادر ذاتها، أن تفرض هيئة الطيران المدني بالمملكة غرامة جزائية على شركة الخطوط السعودية، وفق اللائحة التنفيذية لحماية المستهلك، بسبب عدم إشعار الركاب بإلغاء الرحلة قبل 72 ساعة من موعد إقلاعها، إضافة إلى عدم توفير الخدمات بالصورة الكاملة للركاب، الذين تكدسوا داخل الصالات لساعات طويلة دون وجود رعاية كافية لهم.

وتتضمن اللائحة التنفيذية لحماية المستهلك أحقية الركاب بالمطالبة بتوفير كامل الرعاية والسكن والاحتياجات اللازمة لهم، في حالة تأخر الرحلة عن الموعد المحدد سابقاً، إضافة إلى 300 ريال تدفع للراكب عن كل ساعة تأخير، بما لا يتجاوز الثلاثة آلاف ريال.

وفي القاهرة، أكدت وزارة الخارجية المصرية انتهاء أزمة المعتمرين المصريين العالقين في مطار جدة، وقالت في بيان وزعته الثلاثاء، أنه تم تشكيل لجنة من القنصلية العامة في جدة، التي توصلت إلى توفير سبع رحلات جوية لنقل نحو 4500 معتمر في الساعات القليلة المقبلة، مع توفير الخدمات كافة التي يحتاجها المعتمرون.

إلى ذلك، أورد موقع "أخبار مصر" التابع للتلفزيون الرسمي، أن عشرات المعتمرين المصريين نظموا اعتصاماً على متن الطائرة السعودية التي أقلتهم إلى مطار القاهرة الأربعاء، ورفضوا مغادرة الطائرة، احتجاجاً على ما وصفوه بـ"سوء معاملة" السلطات السعودية للمعتمرين المصريين.

وذكرت مصادر أمنية بمطار القاهرة أن مسؤولي المطار توجهوا إلى الركاب المعتصمين، والذين بلغ عددهم نحو 37 راكباً، وتمكنوا من إقناعهم بفض الاعتصام والنزول من الطائرة، بعد تحرير محضر لهم بشرطة السياحة، يتضمن ما تعرضوا لهم خلال رحلة عودتهم من الأراضي المقدسة.

وقال الركاب إنهم واجهوا 'معاملة سيئة وغير آدمية' من رجال الأمن في مطار جدة، ومن مسئولي الطيران السعودي، بدأت منذ وصولهم إلي المطار حيث تأخرت رحلتهم لأكثر من 11 ساعة، وتم وضعهم ضمن حوالي 1000 راكب داخل صالة صغيرة لا تستوعب 200 راكباً، وتم غلق أبوابها وأجهزة التكييف فيها، مما أدي إلي إصابة العشرات من المعتمرين المسنين بحالات إغماء.

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook