اغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

اغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

  ارسل خبر

فيديو: اطلالة مميزة على حي المنشية ضمن الحلقة 17 وسلسلة معالم من بلدي

 
يبث موقع يافا 48 الحلقة الـ 17 من سلسلته المميزة "معالم من بلدي كما لم ترها من قبل" والتي لقيت اعجاباً كبيراً لدى المتصفحين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اصطحبكم موقع يافا 48 بجولات جوية مميزة حول أبرز معالم مدينة يافا كشاطئ البحر ونهر العوجا وميناء يافا والمساجد وغيرها.
 
وخلال الحلقة الـ17 من السلسلة تُحلق كاميرا موقع يافا 48 فوق حي المنشية، لتلتقط مجموعة مميزة من الصور والفيديوهات للحي، بالاضافة لتصوير جولة داخل شوارع الحي.
 
يشار الى ان حلقات سلسلة معالم من بلدي يتم تصويرها بالطائرة، بدقة وجودة تصوير 4K الأحدث عالمياً، وذلك بهدف التعرف على معالم المدينة وتذويت معاني الانتماء وتعزيز الثقافة والتواصل بين الفرد وتاريخه وحاضره.
 
تجدر الاشارة إلى أنه شارك في اعداد التقرير استوديو بوزا poza
 
نبذة عن حي المنشية:
 
يقع حي المنشية شمال حي ارشيد بمساحة تصل إلى 8 كيلو متر مربع وقد سكن الحيّ عام 1948  20 الف نسمة وفق الإحصاءات المعتمدة.
 
بني حي المنشية في مطلع القرن الثامن عشر وينحدر سكانه من أصول مصرية وقيل عراقية .
 
يعتبر أحدث أحياء يافا وأرقاها وأبهاها عمارة وقد بني على شاطيء البحر الأبيض المتوسط حتى أصبح عام 1948 وأحد من أكبر الأحياء العربية في يافا.
 
المنشية بتسميتها الأصلية جاءت من منشية مصر أو منشية الشام أو منشية العراق أما المعنى فهي عثمانية بمعنى الحي الجديد. 
 
يخلو الحي من دور العبادة سوى مسجد حسن بك والذي بني عام 1914، ويشمل الحي دور سينما وسكة قطار ومحطة شرطة وعيادات ومطاعم وقد تمركزت في  عدة شوارع  ومشهورة وعريقة منها (شارع العالم، شارع أبو الجبين ويوسف شلوش وشبازي وجزء من حارة اليمن)، إضافة لعدة أسواق (سوق الكرمل وسوق يوسف شلوش وغيرها
 
قامت السلطات الاسرائيلية عام 1948 بقصف الحي لإرغام ساكنيه للنزوح عنه نحو العجمي او خارج يافا وقد استمرت عملية هدم الحي حتى سنوات الستين والسبعين حتى هدم أكثر من 80 بالمائة منه والبقاء على بعض المباني الحيوية وبعض البيوت في شارع شبازي وشلوش المتاخمة للحارة اليمن وإجلاء سكان الحي عن بكرة أبيهم فما عاد ذكر لهذا الحي العريق سوى هذه الأطلال وتلك الصورة التي تركها الأجداد وبعض هذه الأزقة التاريخية .


























































































بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
بجنن
نعمه - 18/10/2017
2
ما اجمل هذه المناظر سبحان الله
تهاني - 03/10/2017

تعليقات Facebook