اغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

اغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

  ارسل خبر

معطيات صادمة: 56% من الطلاب العرب يواجهون صعوبة بقراءة اللغة العربية

 
قالت النائبة حنين الزعبي في اعقاب  الجلسة التي عُقدت في لجنة التربية والتعليم حول "الانخفاض في مستوى المقدرات اللغوية لدى طلاب المدارس": "أحمل نفسي مسؤولية عدم التشديد الكافي على قضية تأهيل المعلمين العرب، الوساطة في تعيين المعلمين العرب، الوساطة في القبول لكليات التعليم العربي، الفساد وانعدام أهلية الطلاب خريجي هذه الكليات". 
 
وقد أكدت خلال الاجتماع أن "الطالب العربي لا يعيش في بيئة حاضنة للغته، فلغته مهمشة في الحيز العام، في الشوارع وفي المنتزهات، وفي دور الترفيه، في الملاعب، وفي الإعلام، وفي المراكز العامة التي يرتادها، وفي المراكز التجارية التي يدخلها، وفي الألعاب التي يشتريها، وحتى في لافتات شوارع مدينته وقريته العربية، كما هويته تماما. كما أن لغته مهمشة، في حيزه التربوي خارج مدرسته، في رحلاته المدرسية، في التوجيهات والمنشورات والمطبوعات التي تقع في يديه".
 
 
وبحسب بيان صادر عن مكتب زعبي:"خلال الجلسة، قام معهد راما لتقييم مستوى التعليم، بعرض معطيات غاية في الخطورة، منها أن 56% من الطلاب العرب يواجهون صعوبة في قراءة لغتهم الأم، مقابل 17% من الطلاب اليهود، وأن نسبة المتفوقين في قراءة اللغة الأم، تصل إلى 12% من الطلاب اليهود، مقابل 1% من الطلاب العرب. أما نسبة الذين يمتنعون عن الإجابة على أسئلة التعبير باللغة العربية (درجة تقييمهم صفر) فتصل إلى 20%، مقابل 10% لدى الطلاب اليهود. 
 
 
وفي هذا السياق أكدت زعبي "أن هذه المعطيات تشير إلى خطيئة كبرى وليس إلى خلل، وأن كلمة "هنالك ما يدعو للتحسين" التي تدافع فيها الوزارة دائما عن نفسها، بل هنالك حاجة ماسة لإعادة النظر في مجمل السياسة، بالأخص سياسة تعيينات المعلمين وكفاءة المعلمين، أكثر بكثير من سياسة البرامج وطرق التعليم وساعات التعليم. إن نسبة 56% من الطلاب العرب الذين يواجهون صعوبات في القراءة، (3 أضعاف نسبتهم في أوساط الطلاب اليهود)، يدعونا نتساءل إذا كنا أصلا أمام جهاز تعليم".
 
وأضافت زعبي "ان مسؤولية هذا الوضع الخطير تقع على عاتق وزارة التربية والتعليم من جهة ومحلس التعليم العالي من جهة أخرى، الأول مسؤول عن تعيينات معلمين غير أكفاء، والثاني مسؤول عن إعطاء رخص لكليات تتاجر بمطلابنا وبمستقبلهم، دون أن تعي حجم المسوؤلية الاجتماعية والأخلاقية الملقاة على عاتقها". 
 
وكررت زعبي ما تطالب به طيلة جلسات عدة، وهو أن يتم فحص سياسة الوزارة ومجلس التعليم العالي بخصوص قبول وتخرج المعلمين العرب من الجامعات والكليات المختلفة، وقد تم في نهاية الجلسة إقرار إدراج هذا الموضوع على أجندة اللجنة خلال جلساتها القريبة.             
 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
هههه اخيرا فعلا وباين كثير لدرجة انو طلتب صف ثاني عشر بعرف ش سعملو بحث بسيط بالعربي احنا لما كنى صف الخامس كنى نعمل ومش بس هيك السبب الرئيسي هو صاروا العرب بخجلو من اللغة العربية وبيتباهو باللغه العبرية والمعلمين قبل الاهل جاين هالمدترس بون نفس تقول جاين ساحة معركة مش طيقين الطلاب وبيحكو على الاهالي انا بدرس معلمة لايحق للمعلمين تدخل الاهل لازم كل معلم بخاف الله على مسؤليتو كل الطلاب ينجحو وبيقدر ايحببهم بتعليم بمعاملتو معهم مش بالصراخ لو تيجو وتشوفو عنى بالجامعات الطلاب بعرفوش يكتبو ويقرئو زاي العالم بالاخص الي من الشمال وبالاخر بتخرجو وبيخذو شهادات وبصيرو ايعلمو عنى بلمركز ازا معلم بنفسو مش مؤهل للدراسة وتدريس كيف بدو ايدرس جيل وبلاخر بلوم الطلاب والهالي يا حرام بياخذو شهادات بواسطات بتمنى لو تفوتو عاصف وتشوفو لمعلمين كيف بيتعاملو مع الطلاب كيف بستهزئو فيهم وبغاروا من الاهل وبصيرو يغلطو انا الي بيعرفو نجاح الطلاب من مسوؤلية المعلم قبل كل ايشي مش صعب عامعلم ناجح انو يطلع صف وجيل ناجح لانو هذا الايشي الوحيد الي بثبت نجاح المعلم.
لدوية - 15/11/2017
2
السلام عليكم مهو معروف ان هيك 1 الاهل لا يتعاملوا مع المعلمين 2 الاهل والمعلمين لا يطيق بعضهم 3 الاهل يزتون اولادهم بالمدارس كي يفتك منهم 4 المدراء نفس المدرا وهذا ليس دليل انهم ناجحين 5 مدارس الخاصه المسلمه تتعامل بمال التبرعات ومال الاولاد بطريقه باطله 6 امام مسجد يخطب خطبه بهذا الموضوع بعدها بدقاءق بساحت المسجد يبدأ الاستهذاء من المصلين الذين لهم اولاد لانهم لا يحبون الايمام 9 8 7 10 خليها على الله رح نوقع وقعا رح نحكي صين مع حالنا بش انكليزي
رملاوي5 - 14/11/2017
3
لا شك ان هذه المعطيات "صادمه" هناك عوامل عده لانخفاض القدره على القراءه السليمه للغة الام... المسؤوليه ليس فقط على طاقم المعلمين... البيت له دور كبير... على الاهل ان ينموا في اولادهم حب المطالعه والاستماع للقصص.. وايضا من جيل الصغر ان يحببوهم بمشاهدة الصور المتحركه في التلفاز في اللغه العربيه. لان اغلبها باللغه العربيه الفصحى الجميله...حيث ينشاء الطفل بسماع هذه الكلمات واحيانا يساءل ويستفسر ما معنى كذا وكذا.. صدقوني ..مهم جدا.. طبعا بالاضافه ل عوامل اخرى عديده.. اغلب الاجيال تستعمل الانترنيت والرسائل باللغه العبريه ..ووجودنا كعرب في مدن مختلطه يؤثر تاثيرا كبيرا....
مواطنه تحب اللغه العربيه - 14/11/2017
4
للاسف هذه مسوؤلية الاهالي التي ترسل اولادها الى المدارس الغير عربية
يافية - 14/11/2017

تعليقات Facebook