اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

بعد محاولة اقتحامها - تعرّف على مقبرة طاسو ضمن سلسلة معالم من بلدي

 
بعد محاولات اقتحامها صباح أمس من قبل مسّاح يتبع لاحدى شركات الاستثمار، يعيد موقع يافا 48 نشر الحلقة السابعة من سلسلة معالم من بلدي والتي اصطحبانكم فيها بجولة تاريخية جوية فوق مقبرة طاسو، والتي تقع في منطقة حي ابو كبير شرق مدينة يافا.
 
نبذة عن مقبرة طاسو:
تقع المقبرة في منطقة أبو كبير شرق المدينة المجاور لحي تل الريش وتصل مساحتها اكثر من 81 دونما تم تسجيلها كأرض وقفية عام 1936.
 
عُرفت المقبرة قبل 1936 كبيارة لزراعة الحمضيات لعائلة ثرية مسيحية الأصل (طاسو), لصاحبتها وردة طاسو, تم شراؤها من اموال التبرعات التي جمعت من سكان المدينة وكان لعائلة ابو خضرة القسط الأكبر في شرائها. في المقبرة بركة كبيرة لتجميع مياه الريّ وثلاث غرف ومخازن.
 
وبعد نكبة فلسطين لم يبق لأهل المدينة سوى مقبرة واحدة لدفن موتى المسلمين بعد ان أعلن أن مقبرة الكزخانة الواقعة على شاطئ بحر الجبلية قد امتلأت بالكامل ولا مجال للدفن فيها. فاستقر الحال في دفن الموتى في مقبرة طاسو,المقبرة الوحيدة في المدينة. 
 
اما تاريخ المقبرة فهو كالتالي : 
1932- بيارة لعائلة طاسو الثرية.
1936- تسجيل البيارة كمقبرة إسلامية. 
1950- أنشأت الحكومة الإسرائيلية لجنة الأمناء كوصي على الأوقاف الإسلامية في البلاد. 
1966- تسجيل المقبرة ضمن ما عُرف أملاك غائبين. 
1973- عقد صفقة بيع 40 دونما من مساحة المقبرة. 
1973- اعتراض احد أعضاء لجنة الأمناء على المبلغ المعروض. 
1977- التوصل إلى صيغة تفاهم بين الأطراف والتي اعتبرت كقرار ملزم. 
1979- نقل 25% من أرض المقبرة لشركة أخرى هي شركة "شيختر". 
1979- باعت شركة شيختر 75%من ارض المقبرة لشركة أخرى "حمامي وافيس". 
1980- المحكمة في تل أبيب صرحت أن لجنة الأمناء لم تلتزم بالتفاهمات المبرمة. 
1981 - فضح القضية اعلاميا وجماهيريا . 
1982- جمع تبرعات من قبل بعض الشخصيات (الشيخ بسام ابو زيد ,والشيخ سيد عاشور رحمه الله وبعض الاشخاص) لتأمين المقبرة وذلك من خلال بناء سور يحيط بأرض المقبرة . 
1986- اطلاق فكرة دفن الموتى في الجزء المباع كخطوة لتامين المقبرة وكان من الذين دعوا لمثل هذه الفكرة الشيخ سيد احمد عاشور واخوانه رحمهم الله. 
1979- 1996 - استمرار الاعتراضات وتداول القضية في المحاكم. 
2003 - اقامة اكبر مشروع تطوير للمقبرة بكلفة اكثر من مليوني شيكل . 
2008- إقرار صفقة البيع ونقل ملكية الأرض لشركة (حمامي وافيس). 






























بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
ان لله وانا اليه راجيعون
اركان - 29/12/2017
2
ان لله وانا اليه راجيعون
اركان - 29/12/2017
3
اهم ان ننشغل بما تبقى من اوقاف ونحافظ عليها ولي تباع راح لا نبكي على شيء ضاع زمان ولا فاإده للبحث عن الي باع وشترى
ابو محمد - 29/12/2017
4
ماذا عن بني جلدتنا الي حوطوا ٢ دنم لصالح مصنع رخام من المقبرة لمصلحتهم الشخصية ... يجب إنهاء هذه السرقة والتجاوز حالا
حسام - 29/12/2017
5
حبيب خالتو الله يسعدك على المعلومات الى بتقدملن اياها الله يحميك انتا ولي زيك
ام احمد دريعي - 29/12/2017
6
ياريت نعرف اسماء الذين تورطوا في عملية بيع 40 دونوم من أرض المقبرة وهي أرض وقف للمسلمين .... وما هو الحكم الشرعي لمن لمن تجرأ على بيع أوقاف المسلمين؟
يافاوي - 29/12/2017

تعليقات Facebook