اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

تاريخه يعود لعام 1938 - فيديو يُعرض للمرة الأولى لمدينة يافا

 
حصل موقع يافا 48 على مقطع فيديو نادر يُعرض للمرة الأولى عن مدينة يافا، ويعود تاريخه لعام 1938.
 
ويظهر في الفيديو شرطي سير ينظم المرور في شوارع المدينة، والحياة اليومية فيها، بالاضافة لعدد من احياء وحارات المدينة، كما ويظهر ميناء يافا وشاطئها ليلاً.
 
ويحوي الفيديو على مقاطع لسينما الحمرا وهي أكبر دور السينما في يافا آنذاك، ومقر مكاتب ومطابع جريدة فلسطين التي اسسها عيسى العيسى عام 1911، كما ويظهر سوق يافا القديم وعربات النقل التي تجرها الخيل.
 
وفي نهاية الفيديو يظهر رئيس بلدية يافا عاصم بيه السعيد اثناء عمله في مكتبه.

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
تعم شكر ل48. ونع فانه ماما أطل علينا. بذكريات. ماضي. بلدنا والشكر له. فهو على قد الابتسامة لما. كانت يافا. الحبيبة. على. قد ما. يذكرنا. بهبلنا. واهمال مقدساتا. وعيوننا. مسكرة. لأننا وضعنها. وتركتاها. سنين. لأي ي. الظلمة. صدقوني. الظلمة. مش. الحكومة. بل. شيوخنا. الذين دون ضمير أين كنّا ولما. تركنا الأمانة. لهوءلاء احيتان الأسماك المفترسة. لجنة المراء القديمة والسابقة وما. قبلها الشيوخ. الهيءة. الملعونة قبل. وقاضي اللعين. الله لا يرحمه. توفيق. عسلي. الي باعوا. مقبرة. طاسو. بس لليوم اما من الْيَوْمَ. ما فيش غير راح. يكون كالمغناطيس وراءكم. على. كل. غلطة. البلد. صاحية. يا. مفترسين وكل. حركة ونهب. مكشوفة. اخ. تكون. بفضل. الشباب. والنقع. 48. المخلص. لنشر الحقيقة للناس. فهذا. أيضا. عطاء. ونحن. معكم. يا. جال. يافا في صحوة. يا. اندال
ابن للبلد يافا. ضروري النشر يا موقع. الإخلاص للبلد والله معكم ومعنا - 13/01/2018
2
بلادنا الحبيبه كلما فيها جميل رغم أنف المتصهينين
انشراح - 13/01/2018
3
بارك الله فيكم القائمين على موفعنا يافا 48 الذي يمدنا بمثل هذه الضرر التي لولاه لما كنا نستطيع أن نصل اليها ونشاهدها بمثل هذه الروعه وفقكم الله وسدد خطاهم
خالد أبو شميس - 13/01/2018
4
يافا الحبيبه.....الله يرحم زمانك
חמודי יונס - 13/01/2018
5
شيء جميل جدا مشتاق وكأن كنت موجود في الايام هاذي
ابراهيم - 13/01/2018
6
الله عليكي يا يافا ما اجمليك ما اجمل ترابيك وبحريك واهليك والله امبين بلايام ايام كانت جميله والناس طيبين يا ريت تعود اللايام هاي واهلها الطيبين والله احضرت الفديو قشعر بدني وين كانت ووين صارت ان شاءالله ترجع يافا عربيه وبس
محمد - 13/01/2018
7
واااااااوووو مؤثر جداااا
طه - 13/01/2018

تعليقات Facebook