اغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

اغلاق
  ارسل خبر

الشيخ كمال خطيب "لا يشرفي المشاركة باحياء ذكرى النكبة مع من يرقصون على جراح النكبة السورية"

 
كنتُ وما زلت عند موقفي أنني لا يشرفني أن أشارك في إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية إلى جانب ومع من يباركون ويرقصون على جراح النكبة السورية. 
 
أما عن تغيّبي يوم أمس عن مهرجان يوم الأرض في قرية عرّابة، واليوم عن مسيرة الروحة في أرض الروحة فكانت بسبب وعكة صحيّة اضطرتني للمكوث في المشفى، مما غيبتني حتى عن خطبة الجمعة.
 
اليوم والحمدلله استطعت متابعة ما جرى أمس في قطاع غزة، ومجزرة الإحتلال الإسرائيلي بحق 17 شابا ارتقوا شهداء من أبناءها، وما جرى في عرّابة من محاولة العبث بما بقي لنا من مظاهر وحدوية ومناسبات وطنية جامعة كيوم الأرض، وعليه فقد كتبت هذه التساؤلات ; 
 
* كنّا نسمع عن الشبيحة حتى رأيناهم في مسيرة يوم الأرض في عرابة، رجالا ونساءً وقيادات يسبّون ويشتمون، بل ويعتدون جسديا. لقد جمعوا بين التشبيح والبلطجة والزعرنة، فهل سيظل يوم الأرض يوما وحدويا أم سيتحول إلى يوم حزبيّ، فئوي، مشوه الهوية . 
 
* هل دماء الشهداء الستّة في يوم الأرض الذين قتلهم رابين الدموي، تختلف عن دماء 600 ألف شهيد سوري قتلهم بشار الدموي. فكيف يرفع علم قاتل 600 ألف شهيد، في ذكرى إرتقاء 6 شهداء ؟ 
 
* كيف للبعض أن يمجّد مسيرة العودة في غزة للفلسطينيين الذين هُجرّوا من الوطن، وكانوا يومها قريبا من مليون فلسطيني، بينما هم يباركون ويرقصون ويهتفون لمن يُهجّر 12 مليون سوري من وطنه ؟ 
 
* كيف يُسمح لأحدهم أن يعتلي منصة يوم الأرض دون تنسيق ليتحدث عن الأسرى والشهداء وهو الذي يستغل أموال سلطة رام الله توضع بين يديه لأسرى الداخل يستغلها للابتزاز وانتهاك الحرمات. 
 
* كيف "لأبي مازن" أن يُعلن الحداد على شهداء مسيرة العودة، وهو الذي يحاصرهم ويجوّعهم، وهو الذي أسقط حق العودة لمّا قال : "أنا لن أرجع إلى صفد"، وحتى في خطابه أمس، فإنه قال بأن من حق الفلسطينيين أن يقرروا مصيرهم، ولم يقل أن من حقهم العودة إلى وطنهم.
 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
ينصر دينك يا اخي على كل كلمه ذكرتها احييك كل التحيه !!
خديجه - 01/04/2018
2
السلام عليكم يا سيد كماال لماذا تخلط بين الأمور في الوقت الذي تدعو فيه الى الوحدة فها انت تنتقد وتوبخ أحزاب وحركات وتتحدث عن وحدة الصف في فلسطين أما عن رئيس سوريا السيد بشار الأسد فأخبرني بصدق سيد كمال الم يفتح السيد بشار ذراعيه للفلسطينين ودعمهم ماديا ومعنويا أليس كل ما يجري في سوريا اليوم هو بسبب دعم الأسد للفلسطينين ورفضه أن يكون العصا اللتي تضرب الفلسطينين (اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه )
رسالة إلى السيد كمال الخطيب - 01/04/2018

تعليقات Facebook