اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

مصادر: مساع حثيثة لاعادة الطفل المختطف من قلنسوة إلى عائلته هذه الليلة

 
قالت مصادر مطلعة في اللد والرملة مساء هذا اليوم أن مساع حثيثة تبذل في هذه الاثناء من أجل اعادة الطفل المخطوف من قلنسوة الى ذويه، وذلك بعد أن اتخذت جاهات وشخصيات بدوية كبيرة ذات معرفة وصلة بالقضاء العشائري قرارا بالتدخل من أجل المساعدة في التوسط بين الاطراف من اجل اعادة الطفل لعائلته ، علما أنه تم تكثيف هذه المساعي خلال الساعات الاخيرة على أمل اعادة الطفل المخطوف من قلنسوة ، هذه الليلة، أو صباح الغد كحد أقصى الى عائلته" .
 
واضافت المصادر ذاتها "أن هذه المساعي تبذل بشكل كبير خاصة بعد التأكد من معلومات ان الطفل من قلنسوة سالم ومعافى ، وكان قد تواجد في مدينة رام الله " .
 
وبحسب المصادر فان "الطفل سيُنقل من رام الله الى اللد ومن هناك سيتم تسليمه لعائلته بتدخل جاهات وشخصيات بدوية كبيرة ذات معرفة وصلة بالقضاء العشائري " .
 
هذا وتسود مدينة قلنسوة والوسط العربي بشكل عام حالة من الترقب ، خاصة وأن الحديث يدور عن طفل صغير . وكان رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة قد ناشد جميع الجهات بالتحلي بالصبر والمسؤولية وعدم اقحام الاطفال في الخلافات مهما كان الأمر .
 
 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
الحمد لله رب العالمين على سلامة الطفل لكن سبحان الله بقصة خطفه انكشف عن ان والده يتنعم على ظهر عمال على باب الله لجري وراء لقمة العيش لاولدهم ، لان اين الحق واصحاب القلوب التي تخاف الله .الطفل انظلم والخاطفين وقعو بظلم والده اين العداله واين الحق يا ليت جميع اهل الخير والعداله الذين قامو بفعل يرضي الله باعادة الطفل ان يرودو الحق لاصاحبه مع كل الاحترام وجزيل التقدير لهم نسال الله العظيم رب العرش الكريم ان يفك سجن الاخ في الله ابو عبيده من الد وجميع المسجنون بالقضيه وان يدفع لهم ثمن شقإهم وعملهم الشاق من اجل وراء لقمة العيش لا حولا ولا قوة الا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل على كل ظالم ان الله يمهل ولا يهمل . اوال القصه اوجعنا قلبنا على الطفل واهله لكن بعد ان انكشفت الحقيقه والظلم اسال الله العظيم رب العرش ان يحجل باخذ حق الاخ ابو عبيده من الد الرجل المحترام
مواطنه - 16/07/2018

تعليقات Facebook