اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

الفشل فشلنا نحن الآباء ! ... بقلم: محمود عبيد

 
اثار إعادة تكوين لجان الآباء في المدارس الحكومية رضى أطراف العملية التربوية دون تحفّظ أو تذمر . وكان الدعم المعنويّ والماديّ والإعلاميّ لهذه اللجان فوق كل اعتبار، وفُتح المجال امام الأباء والامهات  نحو التغيير وإحداث النقلة النوعية التي نطوق إليها، وبالفعل أقيمت اللجان وأقيمت لجنة آباء محلية ممثلة عن كافة اللجان  وتوسمنا بهذا الجمع الخير وكل الخير.
 
لكن ما ينغّص القلب ويشتت الفؤاد تراجع  هذا المشروع  وتشتته بفعل  إرادات شخصية  واعتبارات ضيّقة ،أقل ما يقال عنها أنها في غير مصلحة أبنائنا وضد الإرادة الجماهيرية.
 
وأنا كمدرس سابق ومدرك لحالة الترهل التي اصابت مدارسنا وتراجع النتائج التحصيلية لمدارسنا الابتدائية  تحديداً ( حيث تشير المعطيات التي نشرها موقع (ميدلان)  الإحصائي  ان معدل طلاب يافا من المدارس الابتدائية في المواضيع الأساسية كالعربي والانجليزي والحساب وصل إلى علامة 10 من 100 فيما يصل المعدل القطري الى 55%)  وهذا يعكس حالة لا يجوز السكوت عنها إطلاقا .
 
إن النتائج المتردية لكافة مدارس يافا أضف عليها عدد طلاب يافا المتدني في الكليات والجامعات ، وضبابية الحالة التربوية فيما يتعلق بطريقة تعيين المديرين بيافا وتدخل عناصر على أساس ايدلوجي وسياسي وانعكاسات هذه الطريقة على كفاءات المدينة ممن لا حظ لهم ولا دعم، كل هذه الأمور مجتمعة  تجعلني  قلقا وقد دقّ ناقوس الخطر من جديد، فمستقبل المدينة التعليمي والتربوي أشد خطراً علينا من ضائقة السكن والمستوطنين ونبش القبور وغيرها .
 
وثمة سؤال يفرض نفسه بقوة تأمُل الإجابة، لماذا  ومع حالة الترهل وفشل العملية التربوية والتعليمية برمتها  نرى محاولات تسعى لإفشال دور لجان الآباء  في المدارس؟!  ألا يكفي عجز طلابنا بالالتحاق بالمعاهد العليا ؟ وفشل طلابنا في تحصيلهم الدراسي في الميتساف والبجروت وغيرها؟ الا يكفينا  عجز طلابنا في اجتياز امتحان البسيخومتري؟ الا يكفينا عجز طلابنا في معرفة القراءة والكتابة في الابتدائيات ؟! الا يكفي رسوب طلابنا في المواضيع الأساسية كالعربي والعلوم؟ ومع هذا التراجع وهذه الكارثة بكل ما تعنيها هذه الكلمة من معنى فشلنا في تعزيز دور لجان الآباء.
 
أدعو هنا بأن يأخذ الآباء دورهم وبالطبع ضرورة هيكلة لجان الآباء من جديد والاستفادة من أخطاء الماضي  والتحرر من قيود الانبطاح لإرادة المدير/ة . إن طريقة المحاباة والتملق التي تنتهجها لجان الآباء في تعاطيهم مع المديرين والطواقم التربوية  المختلفة  لا يجدي نفعا بل و ساهمت بدورها في افشال العملية التعليمية عامة، إما لعدم فهم الآباء لدورهم وإما لضعفهم امام شخصية المدير. وانا لا ادعو هنا إلى الخروج عن صلاحيات لجان الآباء. لكن لنضع مصلحة أبنائنا فوق كل اعتبار ونقدم مصلحة أبنائنا على مصالح الشخوص  والمناصب. نعم لاحترام الطواقم التربوية وتقديرها على عملها وتضحياتها ولا والف لا لإفشال  دور لجان الآباء وطيها تحت ابط المدير.
 
نحن الآباء نتحمل كل المسؤولية أمام هذا الفشل الذي صنعناه بفعل تقصيرنا وعدم تعاطينا مع متطلبات أبنائنا والتخطيط الجيد لمستقبلهم، إذا كان رسوب أبنائنا وتراجع أدائهم هو لفشل المربيين في رفع مستواهم الدراسي فنحن السبب في فشل المشروع التربوي والتعليمي برمته. ومع ما يجول بخاطري وخاطر الكثيرين من صراع في كينونة المشكلة، فإن الطامة تكمن فيمن يتجاهل انهيار العملية التربوية في المدارس الابتدائية، فكيف يمكن تجاهل ستة أعوام من مراحل حياة الطالب في المرحلة الابتدائية التأسيسية وندعي ان الثانوية والاعدادية قد فشلت بتأدية مهامها ؟!. والحقيقة  أننا فشلنا نحن الآباء في تربية وتعليم أبنائنا.

 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
كلام جواهر اتمنى انه قد وصل للنفوس وبهذا المجال ابارك للاستاز اسامه عرار وبالتوفيق ان شاء الله
اميرة - 29/08/2018
2
احنا تعودنا نرمي الحق على غيرنا احنا الأهل مقصرين كتير بنعمل حساب عيب المدير ابن البلد والمعلمه هاي بتقربلي بكفي اجا الوقت نقول أولادنا قبل الكل
ام - 28/08/2018
3
معلم .بس في سؤال ؟! وين كل الي بكتبوا على الفيس ؟والفلاسفة بحب الوطنية والبرتقال يكتبوا عن الوضع التعليمي ؟ غش ،امية ،وغطرسة؟! في حدا بهبلد بيقدر ينتقد مديرات المدارس الابتدائية؟! هاي بشرفي عصابات
أم سامي - 28/08/2018
4
كلام منطقي وتحليل مهني! لكن على رسلك وهدي من روعك
عبد - 28/08/2018
5
المقال ممتاز ة .... الباء غفيانه قال في الابتدائية مبسوطين على الحفلات التخرج .على شو الحفلات هاي نص الطلاب بعرفوش يقروؤ بالمرة وابني واحد منهم .
منار - 27/08/2018
6
على فكرة يا استاذ طلاب اجيال الابتدائية بتعلموش دين!ولجنة الآباء هناك مشغولة بالتفاهات.شو أنجزتم ؟!!!حسبي الله ونعم الوكيل بكل من قصر بتعليم ابناءنا الدينزبنتي بالصف الاول اشترينا كتاب دين على الفاضي هيو جديد
محمد أبو سيف - 27/08/2018
7
وينكم وينكم يا لجان الاباء...!!!؟؟؟ المفروض لجنة الاباء الها مكانتها وقيمتها... بكفي تكونوا مذبذبين للمدراء !!! كونوا واقعيين واصلحوا ما تستطيعوا ان تصلحوا...!!
نهى - 27/08/2018
8
والله يا محمود فش زيك انت...هادا الكلام الصحيح...واذا ما بتصحوا يا اهالي ...الوضع بسيء،من سيء الى اسواء!!!
مواطن من يافا - 27/08/2018
9
كلام سليم ميه ميه... المسؤوليه الكبرى تقع على الاباء او بالاحرى 'الاهل"..اذا ما في اهل يفهموا وضعنا الماساوي في يافا...على الدنيا السلام...اقولها وانا حزينه جدا ؟!!!
هدى بنت يافا - 27/08/2018
10
ينصر دينك يا محمود...كل كلمه قلتها...جواهر ولؤلؤ...الله يحييك ويحميك...يا ايها الانسان "الصادق الامين"!
يافاويه - 27/08/2018

تعليقات Facebook