اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

بالفيديو والصور: مدينة اللد تستعد لاستقبال الأسيرين "مخلص برغال" و"محمد زايد"

 

 

تستعد في هذه الأيام مدينة اللد لإستقبال الأسيرين مخلص برغال ومحمد زايد واللذان سيطلق سراحهما ضمن صفقة تبادل الأسرى بين حركة حماس والحكومة الإسرائيلية، حيث من المتوقع أن يتم إطلاق سراحهما يوم الثلاثاء القادم.

وفي لقاء مع المحامي خالد زبارقة قال لمراسل يافا 48 "تقوم في هذه الأيام الحركة الإسلامية بجهود مباركة من أجل إتمام كافة الاستعدادات والتجهيزات من أجل استقبال الأبطال في حضن عائلاتهم، وتم إقامة خيام لاستقبال الزوار والوفود المهنئة، وبيوت عائلات الأسرى تقوم منذ يوم أمس باستقبال المهنئين". 

وأضاف المحامي زبارقة "حتى الآن نحن نتابع الأخبار لنطلع على آخر الأخبار بخصوص إطلاق سراح الأسرى، وفي أي مكان سيتم إطلاق سراحهما، وبرنامج استقبال الأسرى سيتم تحديده بعد معرفة كافة تفاصيل إطلاق سراحهم".

هذا وتنتظر عائلة زايد في مدينة اللد في هذه الأيام الإفراج عن ابنها السجين الأمني "محمد زايد 59 عاما" بفارغ الصبر بعد أن اعتقل بشبهة أمنية، حيث قال الابن البكر منصور زايد في لقاء لمراسل موقع يافا 48 في وقت سابق "حتى هذه اللحظة لا نصدق هذه الاخبار من شدة الصدمة بهذا الخبر المفرح ، وان جميع الصعوبات التي واجهتها العائلة خلال الاعتقال وخاصة عند زيارات الوالد في السجن، ستنسى فرحة باطلاق سراحه، ولا نعلم حتى الان كيف سنستقبل الوالد لان الهدف هو مشاهدته واحتضانه بعد 23 عاما".

كما وتنتظر عائلة برغال في مدينة اللد أيضاً الإفراج عن ابنها الأسير مخلص برغال بعد ما يقارب 28 عاما في السجون الاسرائيلية، وقالت الحاجة أم محمد لمراسلنا في لقاء أجراه معها "فرحتي حتى الان مكتومة وتكتمل عندما اشاهد ابني واحتضنه، لقد مرت علي هذه السنوات بصعوبة كبيرة وباوضاع وعذاب لا يتحمله البشر، لا اعرف كيف ساستقبل ابني حيث من الممكن ان ابكي او اضحك او اقفز، ولكن هذه اللحظات لا يشعر بها احد غير الذي يعيشها".

يشار إلى أن الأسيرين محمد زايد ومخلص برغال تم اعتقالهما عام 1988.

  لقاءات سابقة لمراسلنا مع ذوي أسرى مدينة اللد

 

 

 

 

 

 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
نهنئكم نهنئكم من أعماق قلوبنا ... بعودة هؤلاء الرجال الرجال الى أحضان أهلهم والى الحرية ... وهنيئا لكم جميعا تواجدكم على أرض اللد الحبيبة .
أبو طارق - لداوي مغترب - 17/10/2011
2
بارك الله بالحركة الإسلامية في اللد بارك الله بالاخوة في اللد يبدو ان الحركة الإسلامية كلمعتاد من ستحمل مسؤولية الأسرى
محمد الباكي - 16/10/2011

تعليقات Facebook