اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

بالفيديو: لجنة الانتخابات "رغم الدعوات المثبّطة لمقاطعة الانتخابات - الصوت اليافي صدح عالياً وجدد الشرعية"

 
قال رئيس لجنة الانتخابات التابعة للهيئة الاسلامية المحامي رمزي كتيلات في البيان الختامي الذي تم فيه الاعلان عن نتائج انتخابات الهيئة والتي شارك فيها 2878 ناخب وناخبة "يوم السبت كان يوماً تاريخياً سطّر فيه أبناء وبنات مدينة يافا دروساً في الوطنية والوحدة والالتفاف حول قيادة يافية منتخبة ونظيفة تُمثل المسلمين في مدينة يافا، ألا وهي الهيئة الاسلامية في دورتها الـ15، حيث جدد أهل يافا الشرعية والثقة في هذا الصرح الرائد وذلك رغم الاحوال الجوية القاسية، وفي ظل دعوات مثبطة لمقاطعة الانتخابات، إلا أن الصوت اليافي تجاوز كل هذه التحديات وصدح عالياً رافعاً نسبة التصويت عما كانت عليه في الانتخابات الماضية، محققاً رقماً قياسياً في تاريخ هذه المؤسسة".
 
وأعلن المحامي رمزي كتيلات عن معطيات انتخابات الهيئة الاسلامية والتي شارك فيها 2887 ناخب من أهالي يافا، في يوم تاريخي مشهود للمدينة. 
 
يشار إلى نتائج الانتخابات جاءت على النحو التالي:
1- محمد دريعي 2095 صوت.
2- عيسى خيمل 1927 صوت.
3- عيسى صلاح 1874 صوت.
4- محمد خضر ابو سيف 1749 صوت.
5- اياد حماد 1525 صوت.
6- طارق اشقر 1504 صوت.
7- عبير خليلي 1450 صوت.
8- نعيم كتة 1337 صوت.
9- حنان جفالي 1324 صوت.
10- حسن سموني 1266 صوت.
11- خليل خليلي 1230 صوت.
12- فرج المشهراوي 864 صوت.
13- هاني برو 859 صوت.
14- محمد ابو زيد 846 صوت.
15- حسام بواب 820 صوت.
16- عمر عياش 750 صوت.

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
بارك الله فيك يا اشرف من غزه بالفعل الشعب اليافي شعب طيب وحكيم والحمد لله عنده صحوه وتكاتف وقت الشده ترىرجال بمعنى الكلمه والنساء يهبوا لكلمة الحق وتراهم على كلمة رجل واحد، الحمد لله. والحمد لله ربنا اكرمنا بالهئيه الاسلاميه التي حققت ذاتها وادت واجبها على اكمل وجه. هيئه اخلصت عملها لله وارضت ربها بالدفاع عن المقدسات والمقابر وها هي اخرجت العلم الى النور لتحارب الجهل ونرجوا من الاخت عبير شهاب الدين ان تكون ضلعا في هاذا الامر وبحكم وظيفتها وعطائها الدائم ، بارك الله فيها . والاخ محمد الدريعي وكلنا يشهد بما فعل وقدم وبذل الجهود بالتصدي لمن اراد بنا شرا ، والله لا نتخيل الهيئه بدونه ! بوركت يا اخي . وعيسى خيميل الذي يقضي اغلب وقته بالمساعدات والعطاء وبذل الجهود من اخوانه المسلمين احياء واموات ، بوركت يا عيسى وبوركتم جميعا .
نورا - 20/03/2019
2
اولاً بلتوفيق للجميع وان شاءالله اتكونو قد المسؤليه بحق الله . بس فى عندي سؤال محيرني اشوي في اكم من واحد من المرشحين فهمانين ومتعلمين ومحاميه ومخلصين بحسب رائيي لو فازو كان كتير بفيدو البلد بس العلم عند الله اش القصه
ابو علي - 20/03/2019
3
شعب حكيم يختار قياده حكيمه اهل يافا فيهم الاصاله والنخوه والعزه والعروبه والطيبه نسأل الله لهم التوفيق والتقدم نحو مستقبل افضل واهم مشروع يقدمونه لأهل يافا هو توعيه الشباب والبنات وفض الخلافات وزيح غمه الحقد بينهم وانهاء ظاهره القتل المدمر لهذه الامه وزرع المحبه والود بينهم كما عهدنا يافا بسابق عهدها
اشرف من غزه - 19/03/2019
4
الله معاكم يا شباب نفخر بكم...استمروا في العطاء رغم انف كل من "يكره"!!!!
كرم - 19/03/2019
5
ظهر الحق وزهق الباطل !!!!
هدى - 19/03/2019
6
يا عيب الشوم عليهم الذين يدعوا لمقاطعة الانتخابات!!!!! والله عيب وعار...بحق الإسلام شوية ضمير.. صحوا ضميرك ال "نايم"!!!!؟؟؟؟
مواطنه من يافا - 19/03/2019
7
ماذا عن لجنة الأمناء التي قمنا بالتصويت عليها سابقاً وهم من خيرة شباب البلد ولم يتم تعيينها رسمياً حتى الآن؟ ما هي الأسباب؟ من حقنا أن نعرف ما مصيرها ولماذا كل هذا التجاهل بخصوص هذا الموضوع والذي هو من المفروض أن يكون الأساس ولب القضية للهيئة الإسلامية التي قامت بالأساس من أجل تلك القضية أولاً وأخيراً.. كلنا أمل أن تتحرك الهيئة الإسلامية بإدارتها الجديدة في هذا الموضوع أو على الأقل أن تخرج ببيان توضح ذلك لعامة المسلمين
سؤال مهم - 19/03/2019
8
طيب افهمنا وين الشريع
احمد - 19/03/2019
9
بالفعل كان يوماً مشهوداً بكل ما للكلمة من معنى والجموع تتقاطر لانتخاب القيادة والحمد لله أن وفقني لأكون أحدهم.. ولكن أرى أنه آن الأوان أن تراجع الهيئة الإسلامية بقيادتها الجديدة السياسة الخاطئة التي انتهجتها بإدارتها السابقة فيما يتعلق بملف الأوقاف وبالتحديد موضوع لجنة الأمناء فسياسة الصدام مع المؤسسات الرسمية لم تفيدنا بل تزيد الأمور تعقيداً وهذا ما يُحتّم على إدارة الهيئة الجديدة أن تجلس مع المؤسسات الرسمية لانتزاع حقوقنا المشروعة.. فلنحافظ على أوقافنا ومقدساتنا ولنسعى لإدارة ملف الأوقاف عبر لجنة أمناء معيّنة من قِبَل الهيئة العامة فهذا حقنا وأقل القليل في سبيل النهوض بمجتمعنا وحل قضاياه المصيرية وذلك لن يتم إذا أصرينا على سياسة الصدام مع المؤسسات فإلى متى سيظل ملف إدارة الأوقاف في يد شركون المعيّن من وزير المالية.. أفيقوا واسعوا بسياسة رشيدة وحكيمة في هذا الصدد وليس فقط المقاطعة من أجل المقاطعة فإن لم تنفع كل تلك السبل والوسائل المشروعة والقانونية والسلمية فحينها سيكون صوت آخر للشارع وأهلا بالصدام والمواجهة فلن نضمن وجودنا في يافا بدون أوقافنا ومقدساتنا على المدى البعيد
آن الأوان - 19/03/2019

تعليقات Facebook