اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

في ذكرى النكبة - صور نادرة لمدينة اللد عام 1948

 
تزامناً مع ذكرى النكبة الـ71، ينشر موقع يافا 48 مجموعة صور نادرة لمدينة اللد والتي يعود تاريخها لعام النكبة 1948، ويظهر فيها بعض معالم المدينة ومبانيها في ذلك العام. 
 
كما ويظهر في الصور احتلال المدينة ودخول القوات الاسرائيلية الى المدينة ومطارها بتاريخ 11-6-1948.
 
نبذة عن تاريخ المدينة واحتلالها عام 1948:
هاجمت وحدة الكوماندوز الصهيونية بقيادة إسحاق رابين مدينة اللد في مساء 11 يوليو حزيران 1948م بعد قصف عنيف من الطائرات الصهيونية والمدفعية الثقيلة ، وأصبحت المدينة تحت وابلٍ من إطلاق النار الكثيف على كل شيء يتحرك في الشوارع، فاحتمى الأهالي بمسجد دهمش، إلا أن العصابات الصهيونية اقتحموا المسجد وواصلوا إطلاق النار، حتى وصلت حصيلة الشهداء إلى 1311 شهيداً، "بعض المصادر تشير إلى أن عدد الشهداء حوالي 1300 شهيد". وقامت القوات الصهيونية بحرق الكثير من الجثث أمام بوابة المقبرة بعد تكديسها فوق بعضها كأنها كومة من الحطب . 
 
شهادة موثقة: ادوار طنوس وهو الناجي من عائلات ضحايا مسيحية قال انه لم يبق من اهل اللد الأصليين بعد تهجيرهم قسرياً سوى 800 نسمة، أجبرهم الصهاينة على ترك سكنهم الأصلي وحشرتهم داخل حي صغير سمي بـالجيتو ومنعتهم من مغادرته ، شممت رائحة اللحم البشري وهو يشوى كانت رائحة أمي المسيحة وابن جيراننا المسلم كانت رائحة كل ماهو فلسطيني ،كانوا يقولون لبعضهم هل نقتلهم ونشويهم ؟ أم نجعلهم كخدم ؟ قال أحد الجنود مارأيكم أن نجعلهم يعملون بدفن باقي الجثث وبالفعل صحبنا الى المقبرة وبدأنا بالحفر جثث مكومة المحروقة منها والمشوهة ،الكاملة والمقطعة وتوقفت شهادته بالبكاء الشديد ولم يستطع الإكمال.
 
 في ذكرى النكبة - صور نادرة لمدينة اللد عام 1948
 في ذكرى النكبة - صور نادرة لمدينة اللد عام 1948
 في ذكرى النكبة - صور نادرة لمدينة اللد عام 1948
 في ذكرى النكبة - صور نادرة لمدينة اللد عام 1948
 في ذكرى النكبة - صور نادرة لمدينة اللد عام 1948
 في ذكرى النكبة - صور نادرة لمدينة اللد عام 1948
 في ذكرى النكبة - صور نادرة لمدينة اللد عام 1948
 في ذكرى النكبة - صور نادرة لمدينة اللد عام 1948
 في ذكرى النكبة - صور نادرة لمدينة اللد عام 1948
 في ذكرى النكبة - صور نادرة لمدينة اللد عام 1948
 في ذكرى النكبة - صور نادرة لمدينة اللد عام 1948

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook