اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

شاهد: بُني عام 1820 - تعرّف على سبيل أبو نبوت ضمن سلسلة "معالم من بلدي"

 
ينشر موقع يافا 48 حلقة سبيل أبو نبوت ضمن سلسلة معالم من بلدي كما لم ترها من قبل، والتي خلالها سلطنا الضوء على سبيل أبو نبوت الذي بُني عام 1820 على يد حاكم يافا العثماني محمد اغا المعروف بأبي نبوت، ويقع على طريق يافا القدس بين حيي ابو كبير والنزهة. 
 
نبذة عن سبيل ابو نبوت:
بني عام 1820 على يد الحاكم العثماني لمدينة يافا محمد اغا المعروف بابي نبوت، وذلك على طريق يافا القدس بين حيي ابو كبير والنزهة وعلى بعد نصف ميل من مدينة يافا، وقد بني بطابع عثماني فريد على اطراف المدينة لخدمة القوافل والنزلاء القادمين الى يافا كمحطة استراحة وري للادميين والبهائم، وبني من الرخام والحجارة الثمينة القادمة من مدينة قيساريا.
 
يضم السبيل مصلى ومحراب ومدخل و7 قباب وكتابات وشعارات باللغة العربية، بالاضافة الى بئر ماء ومقاعد ومصارف وقنوات ماء وغيرها، وقيل في بعض المصادر أن جثمان ابي نبوت دُفن بالقرب من السبيل وازاحت السلطات قبره بعد عام 1948، وما زال المبنى قائماً إلى يومنا هذا.
 
نبذة عن محمد اغا أبو نبوت
تحدرت هذه العشيرة من جدها الأعلى الشيخ احمد القيسي الحجازي ا لذي قدم من الحجاز موطنه الاول واتخذ من فلسطين موطنا له ولأعقابه من بعده وقد عينه شريف مكة آن ذاك ناظرا للاوقاف في الخليل وقد تناسلت هذه العشيرة وتكاثرت وقد ظهر من بينها رجل شديد الحرص قوي الجسم صائب التفكير يحب انصاف الناس ومعاملتهم بالعدل ويقّوم اخصامه بالنبوت أي العصا الغليظة مدببة الرأس حيث اطلق عليه لقب ابو نبوت وأصبح يعرف بأسم محمد آغا ابونبوت.
 
وكان ذلك على زمن احمد باشا الجزار وقد ظهر في ذلك الوقت رجل من مماليك الاتراك يحب العدل ورفع المظالم عن الناس يدعى سليمان باشا الكرجي وقد قام بتعين محمد اغا ابونبوت واليا على عكا وحاكما على يافا وغزة لما كان يتوسم في العدل والقوة وانصاف الناس ولما قويت شوكة محمد اغا ابونبوت وخضعت له امكنة حكمه لجمع في الاستقلال عدا الدولة العثمانية واعلن فعلا استقلال الساحل كله عن الدولة العثمانية وقامت الدولة العثمانية وبصورة خاصة سليمان باشا الكرجي بعد ان تأكد وتحقق من ذلك بتجهيز جيش كبير ودخل في حرب مع محمد اغا ابونبوت.
 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
فتغليات
شمبلول - 08/11/2019
2
تقرير شيق ورائع بوركتم
ابو امير - 08/11/2019

تعليقات Facebook