اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

تجميد تنفيذ حكم حبس فضيلة الشيخ رائد صلاح

جمّدت المحكمة المركزية في حيفا، قرار تنفيذ سجن الشيخ رائد صلاح في “ملف الثوابت” والذي كان مقررا يوم غد الأربعاء، وذلك بعد استئناف طاقم الدفاع، اليوم الثلاثاء.
 
كما أمهلت المحكمة النيابة العامة حتى يوم الاثنين (30/3) للرد على استئناف طاقم الدفاع.
 
وقال المحامي خالد زبارقة لـ “موطني 48” إن طاقم الدفاع تقدّم اليوم الثلاثاء، باستئناف إلى المحكمة المركزية في حيفا على قرار محكمة الصلح من تاريخ 10/2/2020 والذي قضى بسجن الشيخ رائد صلاح 28 شهرا في “ملف الثوابت”، وعلى قرار الإدانة الذي صدر في تشرين ثاني/ نوفمبر 2019، كما ضم الدفاع إلى الاستئناف طلبا بتجميد قرار سجن الشيخ رائد صلاح والذي كان مقررا أن يبدأ غدا الأربعاء.
 
وأشار زبارقة إلى أن الإجراء القادم، وبعد أن تقدّم النيابة ردّها على طلب الدفاع للمحكمة، سيكون من خلال تحديد جلسة في المحكمة المركزية في شهر أيار/ مايو القادم، للنظر في استئناف طاقم الدفاع وذلك في حال سمحت الظروف الراهنة بما يخص انتشار وباء “كورونا” بذلك.
 
وعقّب زبارقة على قرار المحكمة بالقول: “استطعنا أن نؤجل تنفيذ قرار السجن الفعلي للشيخ رائد والذي كان مقررا البدء به يوم غد الأربعاء، لأن صحة الشيخ رائد وسلامته لها اعتبار كبير جدا لدى أبناء شعبنا، خاصة بعد أن رفضت محكمة الصلح تجميد القرار، لذلك اضطررنا بشكل تكتيكي أن نتوجّه للمحكمة المركزية ضد قرار الإدانة وقرار السجن 28 شهرا للشيخ رائد صلاح في “ملف الثوابت”، وذلك بهدف تجميد تنفيذ القرار بالسجن حفاظا على الشيخ رائد وصحته في ظل المخاطر والأزمة الراهنة بسبب وباء “كورونا”.
 
يشار إلى أن محكمة الصلح في حيفا، رفضت الاثنين، طلب طاقم الدفاع عن الشيخ رائد صلاح، تأجيل دخوله إلى السجن لمدة شهرين بسبب مخاطر وباء كورونا، رغم عدم نفيها في حيثيات القرار إمكانية انتشار الوباء داخل السجون لكنها ادّعت أن مصلحة السجون وفقا لما بعثته للمحكمة تدّعي التزامها بالتعليمات التي تصدرها الجهات الصحية بخصوص “كورونا”، وتقوم بتنفيذها داخل السجون.
 
وقال المحامي خالد زبارقة في تصريح سابق لـ “موطني 48″، إن “هذا قرار مستهجن جدا، لا سيّما أن المحكمة في مسوّغات قرارها تقول إن هناك خطورة ولو بنسبة ضئيلة من انتشار فيروس كورنا داخل السجون، لكنها تتجاهل عن سبق إصرار التقدير العالمي للإنشار الخطير لهذا الوباء والتعليمات الصارمة الصادرة عن مختلف الجهات وخاصة وزارة الصحة بهذا الخصوص”.
 
وأضاف: “نعتقد أن هناك خطورة كبيرة جدا من انتشار فيروس كورونا داخل السجون والتقارير والأنباء التي تداولتها وسائل الإعلام حول هذه المسألة تؤكد ذلك بالرغم من عدم وجود إحصائية رسمية لمدى انتشار الفيروس داخل السجون، وبالتالي لا يوجد أي تفسير قانوني ولا تفسير مسؤول لقرار المحكمة برفض تأجيل دخول الشيخ رائد صلاح إلى السجن، لأن وضع شخص عمره فوق الـ 62 عاما داخل السجن وهو قيادي عالمي في ظروف تشكل خطورة على سلامته وحياته، هو تطور غير مسبوق في عملية ملاحقة الشيخ رائد من قبل الجهاز القضائي الإسرائيلي”.
 

 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
الله المستعان ربنا يكون معك يا شيخنا الفاضل في حفظ الله
روحيه - 24/03/2020
2
حسبي الله ونعم الوكيل فيهم ربنا معك يا شيخ رائد انت قدوه ربنا يبعد عنك كل شر ربنا يحماك لو حطوك وسكره عليك كل ابواب السجن ربنا رح يفتح لك ابواب السماء ليبعد عنك الوباء هاي خططهم يدخلوك السجن ويفكره ينشره الفيروس عليك لكن ربنا اقوه منهم رح يبعد عنك كل وباء وكل شر من اشراهم ورح تكون انت ان شاء الله ب الحفظ والصون من رب العالمين ربنا رح يضربهم في بعض ان شاء الله خططهم عليهم ترجع ان شاء الله الك ملاك من رب السماء يمحاك ان شاء الله استعين عليهم بالله العلي العظيم
يافا - 24/03/2020
3
الله اكبر ولله الحمد
يافويه - 24/03/2020

تعليقات Facebook