اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

إبعاد المحامي خالد زبارقة من اللد عن الأقصى لمدة أسبوع قابل للتجديد

 
أبلغت السلطات الإسرائيلية المحامي خالد زبارقة من مدينة اللد بإبعاده لمدة أسبوع عن المسجد الأقصى المبارك، وذلك بعد استدعائه للمثول للتحقيق في مركز شرطة “القشلة” بالقدس، صباح اليوم الأحد.
 
وأفاد المحامي زبارقة أن الشرطة سلمته دعوة للمثول للتحقيق الأسبوع القادم للنظر في تمديد فترة إبعاده عن المسجد الأقصى لمدة تصل إلى 6 أشهر.
 
وقال المحامي خالد زبارقة "الاحتلال الإسرائيلي بدأ يهيأ الميدان لخطوات عملية بخصوص المسجد الأقصى المبارك، وإجراءات الابعاد التي يقوم بها هي إجراءات تعسفية لا تمت للقانون او للنظام باي صلة، وإنما هي أصبحت أحد الأدوات لتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى من مسجد مكان مقدس حصري للمسلمين إلى “هار هبيت” لصلاة اليهود”.
 
وأوضح أن استهدافه جاء “بسبب المواقف التي أعبر عنها وانشرها سواء على مواقع التواصل الاجتماعي أو في الصحافة المحلية، والعالمية وهذه الإجراءات التي حصلت معي من أجل اسكاتي، وتأتي في سياق كم الأفواه التي يتبعها الاحتلال الإسرائيلي ضد كل من ينصر المسجد الأقصى ولو بكلمة واحدة”.
 
وأكد المحامي خالد زبارقة أن “المسجد الأقصى المبارك هو أكبر من قانون الاحتلال، ولذلك فنحن نؤكد على المؤكد أن تواجد الاحتلال في الأقصى باطل وإجراءاته باطله وكل الأوامر التي تصدر عنه هي أوامر باطلة، بالإضافة إلى ذلك فهذا الموقف الذي سجلته أمام الشرطة وقلت في المحضر إن السبب الرئيسي الحاصل في القدس هو تصرفات شرطة الاحتلال في القدس وليس أي سبب اخر”.
 
 
 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
حسبي الله ونعم الوكيل فيكم يا خيبر ارابت؟
ابناء السبيل...... - 28/06/2020
2
حسبنا الله ونعم الوكيل.. نعم كل باطل زائل ويقينا بالله كبير وحاصل ولا حول ولا قوة الا بالله.
عمون - 28/06/2020

تعليقات Facebook