اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

اللد: محمد أبو غانم ( أبو سليمان ) في ذمة الله

توفي فجر اليوم الاثنين الحاج محمد أبو غانم (أبو سليمان) من مدينة اللد بعد صراع مرير مع مرض السرطان لازمه ثلاث سنوات كاملة .


وقد كان ذلك في تمام الساعة الرابعة والنصف مع أذان الفجر في مستشفى تل هشومير ، وستشيّع جنازته اليوم "الاثنين"من المسجد الكبير في اللد الى المقبرة الجنوبية في مدينة اللد بعد صلاة الظهر من اليوم الاثنين.

يشار أنّ المرحوم أبو سليمان هو أحد ابرز قيادة الحركة الإسلامية في مدينة اللد وهو – كذلك – عضو مكتب الصدقة الجارية ولجنة الإغاثة في الحركة الإسلامية، وعضوا في مؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين ،ويعتبر ابرز قيادة العمل الدعوي في منطقة اللد .


ولد المرحوم عام 1948 وعرف عنه بمثابرته ونشاطه الدعوي الذي لم تنفك عنه حتى وفاته كما كان له دور بارز في مجال الاصلاح وله صولة وجولة في راب الصدع وارساء معاني الخير في المجتمع.

وكان المرحوم اصيب بمرض السرطان عام 2007 واجريت له عدة عمليات وشهد له الجميع بالصبر وكان محتسبا راضيا بقضاء الله وقدرة حتى لفظ انفاسه الاخيره فجر اليوم.

ونعى الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلاميه في الداخل الفلسطيني وفاة المرحوم ابو سليمان وقال بداية ونؤكد" لما نتحدث عن ابو سليمان نتحدث عن عمود من اعمدة العمل الاسلامي في اللد وعلى صعيد الداخل الفلسطيني بالذات في مجال العمل المؤسساتي محليا ودوليا فهو الذي كان له الدور البارز في وفودنا الاغاثيه على صعيد الضفة وغزة وهو الذي كان له المبادرة الشجاعه في وفودنا الاغاثية للبوسنة والهرسك وكان له الجهد المؤثر في قضايا الاوقاف والمقدسات بالاضافة الى المركز التعليمية في اللد ولا يسعنا الا ان ندعو له بالرحمة سائلين الله تعالى ان يتغمده بواسع رحمته".

ووتقدم الحركة الإسلامية في يافا بأحر التعازي لعائلة الحاج محمد أبو غانم "أبو سليمان" سائلين الله أن يلهمهم الصبر والسلوان.

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
الله يرحمك يا جد وتدخل جنات النعيم امين يارب العالمين
محمد ابو غانم - 21/04/2018

تعليقات Facebook