اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

صلاة العيد في جمهورية يافا الإسلامية - بقلم: هاني أبو رياش

 
أدى المسلمون في جمهورية يافا الإسلامية صلاة العيد في المساجد الجامعة في محافظات الوطن. منها محافظة الجبلية جنوبي البلاد ومحافظة المنشية في شمالي البلاد. إضافة إلى محافظة النزهة ومحافظة المحمودية في وسط البلاد. أما في محافظة العجمي الساحلية فقد أدى المصلون الصلاة في العراء (في حديقة العجمي الوطنية).
 
واقع مؤسف ومحزن.
 
أسأل الله الهداية والسداد لي و لمشايخ ودعاة يافا وسائر المسلمين. وأن يجمع شتاتهم وأن يوحد كلمتهم على الحق.
 
تقبل الله طاعاتكم
وكل عام وأنتم بخير
 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
الله يهدينا ويصلح حالنا
يافاويه - 03/08/2020
2
الله يفرجها علينا وعلى جميع المسلمين
مهدي ابو جمال السعدي - 02/08/2020
3
اامة المساجد نفسهم عملين فتنة بلبلد بحبوش الخير لشبابها كلهم دايرين علمناصب ابو المنصب الي بخليهم يخونو بلدها شايفين كل يوم الناس بتموت وبخدوش ولا ايشي معهم لازم تغيرهم باصرع وقت
يافا ام الغريب - 02/08/2020
4
ومع هذا فان الصلاه بالمنتزه العجمي اعداد المصلين. في كل سنة. يزيد عددها. والاجمل ان ترى. كافه المصلين. اليافيين. شباب. الكبار والصغار. والنساء. صفا واحدا. صوتا واحدا. يكبرون خسر من لم ياتي للصلاه هناك. فان الشعور. لا يوصف حقيقتا لا ابالغ. هناك تشعر بشعور. لا احد يستطيع وصفه
محمد - 01/08/2020
5
نعم..وطبعاً هذه المحافظات المذكورة والتي تقع تحت مسمى جمهورية يافا الإسلامية كماذُكِر.. هي جزء لا يتجزأ من الوطن العربي الفلسطيني الإسلامي ..
إبن الزيتون - 01/08/2020
6
كل عام وانتم بخير
زيوتي - 01/08/2020
7
صادق، مؤسف يا ريت لو نتعالى على المصالح الضيقة ونقدم المصالح العامة على المصالح الضيقة
محمد - 01/08/2020
8
وين الوحده اللي بتحكوا عنها.. يا خساره؟؟؟!!!!
سلام - 01/08/2020
9
فعلا..مؤسف...!!
هدى - 01/08/2020
10
أحسنتَ النشر أستاذ هاني اللهم آمين آمين ليت أئمة المساجد في يافا على الأقل يجتمعوا على سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وما لا اختلاف فيه في ديننا فباختلافهم يختلف الناس فيما بينهم نسأل الله أن يجمع شملنا ويجبر كسرنا ويهدي أئمتنا ومشايخنا ...
مسلمة - 01/08/2020
11
الله المستعان إن شاء الله تتآلف القلوب وتتآخى الأرواح
محمد عايش - 01/08/2020

تعليقات Facebook