اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

مواجهات بين الشرطة ومئات من المصلين داخل المسجد الأقصى بعد انتهاء صلاة الظهر


نقلت وكالات الانباء الفلسطينية أن السلطات الاسرائيلية شددت اجراءاتها العسكرية والأمنية في مدينة القدس ومحيط المسجد الاقصى المبارك وحولت المدينة وبلدتها القديمة الى ما يشبه الثكنة العسكرية وتضع العراقيل أمام الشبان المتوجهين للمسجد الاقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة في رحابه الطاهرة.

هذا وتشهد ساحات ومصليات ومرافق المسجد الاقصى المبارك تجمعات حاشدة بالمصلين من مدينة القدس وضواحيها وأحيائها وبلداتها بالإضافة الى المصلين الوافدين من مختلف التجمعات السكانية.

هذا وعممت الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي لوبا السمري بيانا على وسائل الاعلام جاء فيه" مع انتهاء صلاة الجمعة ظهر اليوم في الحرم الشريف ومغادرة المصلين، قام المئات من الشبان المتواجدين بالحرم برشق الحجارة اتجاه باب المغاربة، بالإضافة إلى عشرات من الشبان الذين قاموا بالمكوث داخل المسجد الأقصى، ما حذى بالقوات الشرطية إلى اقتحام الساحات والقيام بتفريق الراشقين".

وأضافت السمري "تجدر الإشارة إلى أنه لم تسجل اصابات بشرية في الحادث وأعمال تفريق ما زالت مستمرة"

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook