اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

البرلمان المصري يدعو لطرد السفير الإسرائيلي من القاهرة

قرر البرلمان المصري في الجلسة التي عقدها أمس الاثنين دعوة المجلس العسكري المصري لطرد السفير الاسرائيلي من القاهرة، وكذلك وقف تصدير الغاز المصري لاسرائيل ردا على استمرار العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

هذه الدعوة والتي تعتبر الاولى من البرلمان المصري تعامل معها موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" العبري اليوم الثلاثاء باهتمام حذر، خاصة انها جاءت من البرلمان الذي انتخب حديثا في مصر بعد الثورة التي اسقطت نظام حسني مبارك، وقد تضمنت الدعوة من البرلمان المصري عودة السفير المصري من تل ابيب وكذلك مراجعة العلاقات والاتفاقيات الاسرائيلية المصرية.

واضاف الموقع "صحيح أن المجلس العسكري المصري هو الذي يحكم الان بشكل فعلي وهو صاحب القرار بهذا الشأن ولن يكون قرار البرلمان المصري له تأثير كبير، مع ذلك فإن هذه الدعوة والتي تعتبر هي الاولى منذ التوقيع على اتفاقية السلام مع اسرائيل سيكون لها تأثير في قادم الايام، والذي يؤشر الى الاتجاه الذي تسير فيه الامور في مصر ما بعد مبارك".

من جهته ثمن د. أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي بالإنابة دعوة مجلس الشعب المصري لطرد السفير الاسرائيلي من القاهرة وإلغاء معاهدة كامب ديفيد مع الاحتلال، داعيا إلى بلورة آليات عملية لقطع كل أشكال العلاقات السياسية والاقتصادية العربية مع الاحتلال.

وأكد بحر في بيان وصل "معا" نسخة منه أن موقف البرلمان المصري موقف مشرف وجدير بالاقتداء من مختلف البرلمانات العربية والإسلامية والدولية التي يناط بها مواجهة السياسة الاسرئيلية العدوانية التي أوغلت في دماء الشعب الفلسطيني وأرواح أبنائه ومقدراتهم.

ورحب بحر باعتزام مجلس الشعب المصري إرسال وفد برلماني إلى قطاع غزة لرفع الحصار، مؤكدا أن ذلك يشكل إحدى ثمار الثورة المصرية المباركة التي وضعت القدس وفلسطين في القلب والصميم.

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook