اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

بالفيديو: العشرات في تظاهرة نصرة الأسرى المضربين عن الطعام أمام سجن الرملة

انطلقت عصر اليوم الخميس التظاهرة التضامنية نصرة للأسرى المضربين عن الطعام أمام سجن الرملة بمشاركة العشرات من أهالي الداخل الفلسطيني وذوي الأسرى من القدس، وقد توسطهم فضيلة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في البلاد ولفيف من قيادات الوسط العربي من بينهم النائب الدكتور جمال زحالقة.

وقد جاءت هذه التظاهرة التي دعت إليها لجنة متابعة قضايا أسرى الحرية دعماً للنضال الذي يخوضه الأسرى الفلسطينيون ورفعاً لمعنوياتهم في معركة الأمعاء الخاوية، ووسط حضور مكثف من رجال الأمن والشرطة والوحدات الخاصة، حيث رفع المشاركون لافتات ورددوا شعارات جاء بينها "الحرية لأسرانا، أسرانا رمز الكرامة، ليغلق ملف الاعتقال الإداري، منع زيارة أسرى غزة خرق فاضح للقوانين الدولية، وكفى لسياسة الانتقام من السجناء الفلسطينيين".

يشار إلى أن عدداً من الأسرى المضربين عن الطعام منذ مدة تتراوح بين شهر وشهرين يرقدون في مستشفى سجن الرملة، وعلى رأسهم الأسيران بلال دياب وثائر حلاحلة المضربان عن الطعام منذ 65 يوماً، وقد دخلا في مرحلة الخطر.

الشيخ رائد صلاح: نحن هنا لنصرة أسرانا الذين هم خيرة شعبنا الفلسطيني

وفي حديث مع الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في البلاد قال "هذه بداية مبادراتنا التي تقوم بها لجنة متابعة أسرى الحرية التي تمثل كل قوانا السياسية بالتعاون مع لجنة الأسرى السياسيين في القدس الشريف، ونقوم بهذه الفعالية انتصاراً لأسرانا السياسيين الذين يضربون الآن عن الطعام تحت شعار لنحيى كراما، ونحن معهم حتى النهاية وحتى ينالوا كل حقوقهم، وبإذن الله بدأنا هذه السلسلة من النشاطات التصعيدية التي بدأت بهذه التظاهرة وسيكون في الأيام القريبة خيام إضراب عن الطعام متنقلة قرب السجون، ومسيرات الزحف للسجون بالإضافة إلى صلوات جمعة حاشدة بالقرب من السجون".

وأضاف فضيلته "باختصار هناك الكثير من الفعاليات، وأيضاً لدينا القرار بأن تكون هناك نشاطات دولية نطرق فيها كل الأبواب الدولية على الصعيد الاعلامي والسياسي والقانوني، نتعاون مع كل أحرار الدنيا لنصرة أسرانا الذين هم خيرة شعبنا الفلسطيني".

السيد نضال أبو شيخة: العديد من الفعاليات لنصرة الاقصى قريباً

وبدوره قال السيد نضال أبو شيخة "هذا أقل ما نستطيع أن نقدمه لأسرانا المضحين بأعز ما يكون من أجل الكرامة، ومن أجل قضية الأسير التي تصب في القضية الفلسطينية الكبرى والجامعة وعلى رأسها القدس والأقصى المبارك، وهناك خطوات ندرسها في لجنة المتابعة وبإذن الله ستبدأ في الأسبوع القادم ومن ضمنها خيام تضامنية وإضراب عن الطعام أمام السجون وخطب جمعة وتظاهرة قطرية، كلها فعاليات ستخرج للنور في القريب العاجل".

الأسير اللداوي المحرر محمد زيادة: أنا هنا لأتضامن مع الأسرى في خطوتهم

أما الأسير اللداوي المحرر محمد زيادة قال "أنا هنا لأتضامن مع الأسرى في خطوتهم، فإدارة السجون والمخابرات منذ عام 2000 تسحب الإنجازات من الأسرى، ونحن اليوم بذروة سحب الانجازات، فهناك أسرى منذ 8 سنوات لم يزرهم أحد، فالتعليم الأكاديمي تم إيقافه بالإضافة إلى التعليم الثانوي، اضف على ذلك قضية نقل الأسرى، والتفتيش العاري للأهل وللأسرى بشكل مذل، لذلك نحن هنا اليوم".

الأسير اللداوي المحرر مخلص برغال: هذه ليست معركة الأسرى وحدهم بل معركة شعب

وقال الأسير اللداوي المحرر مخلص برغال "أسرانا نقول لكم نحن معكم ونحن منكم وفيكم، نحن أنتم وأنتم نحن، فهذه ليست معركتكم لوحدكم بل هذه معركة الشعب الفلسطيني، فمعركة الأمعاء الخاوية هي أحد أشكال وتعديلات النظام لتعبر عن قوة هذا الشعب التي لا تمكن ان تؤدي إلى النصر".

الشيخ رائد فتحي: نقول للسجان بأنكم منكسرون ومنهزمون وأسرانا إلى انتصار بإذن الله

كما وألتقى مراسلنا بالشيخ رائد فتحي الذي قال "نحن هنا لنعبر عن سخطنا وغضبنا تجاه الحالة التي وصل إليها أسرانا الأبطال والذين يدفعون ثمن العزة والكرامة والشرف والبطولة، نيابة عن أمة جمعاء من أقصى جاكرتا إلى أقصى مضيق جبل طارق، أنا هنا لأقول أن هؤلاء الأبطال الذين يقبعون خلف الزنازين بمعركة الأمعاء الخاوية، فهم قلب الأمة النابض وعلينا أن نحافظ على قلب هذه الأمة بأن يبقى نابضاً، ولنقول أيضاً للسجان أنتم منكسرون ومنهزمون أنتم إلى زوال وأبطالنا وأسرانا إلى انتصار".


اعتقال 15 شخصاً من المشاركين في التظاهرة

وقال مراسل موقع يافا 48 أنه وبعد انتهاء التظاهرة التضامنية مع الأسرى الفلسطينيين قامت الشرطة باعتقالات ضد بعض المشاركين بحجة التظاهر غير القانوني والنزول إلى الشارع، حيث تم توقيف 15 شخصاً من عدة بلدات عربية في البلاد.

 

وعقبت الناطقة بلسان الشرطة الشرطة للاعلام العربي لوبا السمري  قائلة: "في ساعات ما بعد عصر اليوم الخميس قبالة سجن ايالون بمدينة الرملة تم عقد واجراء تظاهرة احتجاجية تضامنية مرخصة ومصادق عليها من قبل الجهات المختصة المتعلقة وذلك بموضوع التضامن مع الاسرى السياسيين، في مرحلة ما بنهاية التظاهرة باشرت مجموعة من الشبان المشاركين (عرب ، متضامنين ونشطاء من اليسار الاسرائيلي) القيام باعمال شغب واخلال بالنظام في المكان بالاضافة الى محاولتهم سد واغلاق الشارع الرئيسي المحاذي امام حركة المرور خارقين بذلك ومخلين بشروط ترخيص التظاهرة.

وبطبيعة الحال الامر حذا بالقوات التي تواجدت بالمكان الى التصدي لهم ومنعهم بالاضافة لاعتقال سبعة مشتبهين منهم بالمكان واحالتهم للتحقيق في مركز الشرطة ، لاحقا قامت القوات باعتقال ثمانية مشتبهين اخرين من الذين قاموا ايضا بدورهم باعمال شغب اخرى واخلال بالنظام العام ، لتكون حصيلة المعتقلين 15 مشتبها مع التنويه والاشارة الى ان التحقيقات بكافة ملابسات وحيثيات هذا الحدث والواقعة ما زالت في هذه الاثناء جارية ومستمرة في شرطة منطقة (هشفيلا) - السهل الساحلي".

 

 

 

 

 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
الأسرى إسلاميين أين أبنا القومية أعربية من من الخوض في الكفاح المسلح أمام الاحتلال؟
عجيب - 04/05/2012

تعليقات Facebook