اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

بالصور: نشاطات وفعاليات نادي النساء وحركة النساء الديمقراطيات في مدينة الرملة

 


يقال ان وراء كل رجل  عظيم امرأة وهذا كلام سليم لكن هنالك من يقول بان وراء كل امرأة عظيمه امرأة اخرى تدعمها ، وهذا امر تؤكده عضوات حركة النساء الديمقراطيات ونادي النساء في مدينة الرمله ، 15 امرأة من مختلف الطوائف والأجيال عائلة متناسقة متلاصقة متحابة، تعمل في البلد وفق الحاجة الماسة ووفق ما تراه مناسبا للمجتمع عامة وللبلد خاصة وحتى لأنفسهن ايضا ، لا تكل ولا تمل ولا تتعب بكل لقاء يزداد الحوار والجدال حول ماهية العمل وطريقة اخراجه الى حيز التنفيذ، من يدخل النادي يخيل اليه بأنه دخل الى خلية نحل يلسعه الحوار ويتلذذ بطعم العسل من متعة ونتيجة العمل.  

استقبال متطوعين عرب وأجانب  في نادي النساء

من ضمن الفعاليات والنشاطات التي تقوم بها مؤسسة مساواة بالتعاون مع حركة النساء الديمقراطيات ونادي النساء في مدينة الرملة مشروع "البلد بدها دفشة"، حيث قام العديد من المتطوعين من الشباب والشابات عرباً واجانب من خارج البلاد بإقامة حملات تنظيف في الأحياء الصعبة في حي المحطة في مدينة اللد بمشاركة نشطاء من البلد وأهل الحي، وكان يوماً رائعاً منذ بدايته في مدينة الرملة، حيث استقبل وفد المتطوعين عضوات حركة النساء الديمقراطيات بالترحاب والتضييفات ومن ثم قامت احدى العضوات بإعطاء لمحة عامة عن نادي النساء وحركة النساء الديمقراطيات فرع الرملة، وعن النشاطات والفعاليات التي قامت وتقوم بها منذ قيامها.

بعدها اصطحبن الوفد في جولة تعريفية في أنحاء مدينة الرملة قام بارشادها عضو البلدية السيد فايز منصور، ثم ودع الوفد عضوات النادي بالشكر الجزيل والتقدير لما تقمن به من نشاطات وفعاليات، وانطلق الوفد نحو مدينة اللد.

جمع تبرعات للأعمال الخيرية

لم يقتصر شهر رمضان المبارك على الافطارات الرمضانية والزيارات بين الاهل والأصدقاء فقط مع ان هذا ما يميز الشهر الفضيل، لكن عضوات حركة النساء الديمقراطيات ونادي النساء لم يكرسوا الوقت الكثير من اجل هذا الموضوع بل استغلوه لجمع التبرعات للاستمرار بمشاريعهن الخيرية حيث قمن بجمع التبرعات من اهل الخير من مدينتي اللد والرملة على عدة اصعده اولها جمع مبالغ نقدية والصعيد الاخر بيع تذاكر يانصيب قيمة كل ورقة 10 شيكل فقط كي يتسنى لجميع من يحب العطاء ان يعطي حسب قدراته وإعطاء الاحساس الرائع الذي يكمن وراء العطاء حتى لو كان المبلغ صغير والصعيد الثالث استلام هدايا من اصحاب المحلات التجارية تقدم بيوم السحب للذين حالفهم الحظ من خلال شراء تذاكر اليانصيب. ومن الجدير بالذكر بأنه جمع مبلغ من التبرعات فاق جميع التوقعات وان دل هذا الشيء يدل على ان الخير وحب العطاء ما زال موجودا بين الناس .

المشاريع  ما بين التبرعات واللقاءات

قبل القيام بالنشطات والفعاليات كانت تلتقي عضوات النادي مرة في الاسبوع لتخطيط البرامج  إلا انهن كثفن اللقاءات حتى  ان شهر  رمضان لم يشكل عائقا لذلك وقمن بزيارة الاطفال الفلسطينيين وذويهم في مستشفى "كابلان"  حيث كانت زيارات مؤثرة للغاية يصعب على كل انسان تحملها لكن اذا اردنا ان نصف الاهالي فهم قدوة للصبر والسلوان والرضاء بالقضاء والقدر  وكانت عضوات النساء تزورهن في اوقات متقاربة منها للإفطار معا على مائدة رمضان واللعب مع الاطفال وتقديم الهدايا لهم حتى انهن قمن بتقديم لوازم العيد من لباس وهدايا وكعك العيد وذلك لزرع البسمة على ثغورهم والتخفيف من ألامهم عبر ارسال رسالة واضحة بـأنهم ليسوا لوحدهم وأننا سنقف بجانبهم قدر المستطاع وقدر الامكانيات الموجودة ولا نقصد المادية فقط بل المعنوية لأنه مثل ما قالت احدى الامهات نحن نتوق للزيارات والجلوس معكم والتحدث اليكم وجميع ما قدم لهم كان نتاج تبرعات اهل الخير حيث اخبروا بذلك وقالت احدى النساء للأهالي بأننا مجرد رسل حاملات سلامات وتحيات وحب جميع اهل البلد ونحن ممثلات عنهم جميعا وكان شعور الاهالي والأطفال لا يوصف لغمرهم بهذا الحب والعطاء.

وكان  للأطفال حصة بالاحتفال

استمرت حركة النساء في الاعمال حيث كان من ضمن قرارات النشاطات اعطاء حصة لأطفال البلد  خاصة في ايام العيد حيث نظمت النساء احتفالا رائعا لأطفال المدينة  مجانا وبالطبع  اقيم  هذا الاحتفال من مبالغ التبرعات التي جمعت خلال شهر رمضان وقبله وقد  اتحف هذا الحفل الفنان الرائع المبدع "نعمة خازم " ومرافقيه الشباب فرقة "فانتازيا" حيث قدموا عرضا لم يشهد له مثيل في مدينة الرمله كان عرض اكثر من رائع اقيم في ساحة المدرسة الاورثوذوكسية والتي فتحت ابوالها خصيصا لهؤلاء الاطفال تبرعا وهدية من الجمعية الاورثوذوكسية ، حيث ابدع جميع من قدمه من رقص ،المشي على عصي طويلة الدب الابيض ألعملاق اشراك الاطفال بالفعاليات، البالونات المتنوعة بأشكال مبدعه اضافة الى روح الفكاهة والإبداع والضحك والمرح الذين اجتمعوا بشخص واحد اسمه "نعمه" ومن الجدير بالذكر بان الرائع "نعمه خازم" وأعضاء والشباب الرائعين من فرقة "فانتازيا" قدموا خصيصا من مدينة شفاعمرو تطوعا لإسعاد الاطفال وإدخال البهجة والسرور الى قلوبهم وهذا بالفعل ما كان حيث لم تنقطع ضحكات الاطفال التي خرقت عنان السماء وليسوا هم فقط بل هم وذويهم الذين رافقوهم حيث حضر الاحتفال اكثر من 230 طفل الذين سروا بالعرض كثيرا كما وتلقى كل طفل هدايا مختلفة من الحلويات اللذيذة. بعد العرض اقيم سحب اليانصيب للذين قاموا بالتبرع البحت دون نية الفوز وقدمت الجوائز الى أصحابها، هذا وقد اثنى الجميع على النشاطات عامة وعلى الاحتفال خاصة وشكروا جميع العضوات على هذه المبادرة الطيبة.اما عريفة الحفل فقد شكرت جميع المتبرعين وأهل الخير الذين ساهموا بإسعاد ومساعدة الغير حبا للخير من اجل الغير وهم كثيرون ورفضوا حتى ذكر اسمائهم عبر وسائل الاعلام كما وان "مطبعة "حجاج اخذت على عاتقها جميع الملتصقات والتذاكر  والإعلانات طوعا.

يوم دراسي حول العنف  ضد المرأة

اما بالنسبة للمشروع  القادم التي تجهزه عضوات حركة النساء هو تنظيم يوم دراسي حول موضوع "العنف ضد المرآة "  وذلك يوم السبت الموافق 2012-9-8 سيشارك في هذا اليوم العديد من المحاضرين والمهنيين في هذا المجال  وذلك ايمانا منا بأهمية الموضوع لأنه ملح ونحن في منطقة المركز نعاني منه جدا ومن احد اهدافه نشر الوعي وبناء مجتمع سليم والحث على التعامل في هذا الموضوع بجدية وإيجاد الحلول التي تمنع العنف ضد المرأة بجميع اشكاله وألوانه، وعلى كل مدعو ومدعوه  المساهمة باستمرارية العمل وعدم المرور عليه مر الكرام. ومن الجدير بالذكر بان مركز "مساواة"هو الداعم الاكبر لهذا اليوم الدراسي حيث حضرت  السيدة عرين عابدي مندوبه من قبل هذه المؤسسة للوقوف عن كثب حول التخطيط والترتيبات لهذا اليوم كما وحضرت السيدة رغد نابلسي وهي عاملة اجتماعية وموجهة  واحدى المحاضرات لهذا اليوم بأمسية توجيه مهني وإسداء النصائح والنقاط المهمة لإنجاح هذا اليوم ، ومن الجدير ذكره بان هذا اول مشروع تخطيطي وأول يوم دراسي تقوم به حركة النساء الديمقراطيات في مدينة الرملة . هذا وهنالك العديد من البرامج الاجتماعية والثقافية والخيرية بجعبة نادي النساء وعضوات حركات النساء سيعلن عنها لاحقا. من "حورية السعدي"

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
شو بسير اشياء ولناس مفيش معها خبر لازم توزعو منا شير عشان الناس تعرف وتشترك لو كنا نعرف كان اشتركنا لازم كل شي بسير في البلد الناس تعرف عنه مع لاسف الشديد
نساء من اللد - 24/08/2012

تعليقات Facebook