اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

يافا: مدرسة أجيال الثانوية بهيئتها التدريسية وطلابها يكفلون يتيماً

ضمن المشاريع التربويّة والاجتماعية لمجلس طلاب ثانويّة أجيال يافا بدأ العمل على مشروع كفالة اليتيم وذلك تحت عنوان " طلاب ثانويّة أجيال يافا يكفلون يتيماً", وذلك تعظيما لذكرى المولد النبوي الشريف.

سيقوم مجلس الطلاب بجمع 12 شاقلاً من كل طالب في المدرسة لكفالة يتيم خلال السنة الدراسيّة الحالية، كما سيشترك طاقم المعلمين والمعلمات بهذا المشروع, وذلك تشجيعاً لطلاب المدرسة وحثهم على المبادرة بمشاريع مداخلة اجتماعيّة أخرى في المجتمع اليافي خاصّة والعربي عامّة.

من الجدير بالذكر أن طلاب مدرسة أجيال الثانوية بمشاركة الهيئة التدريسيّة والطلاب قد  ساهموا في عيد الأضحى, بتكاليف أضحية العيد.

وفي تعقيب لمدير المدرسة المربي جلال طوخي قال "يجب حث الطلاب للمشاركة في مشاريع اجتماعية ومساهمتهم في طرح أفكار وطرق جديدة تدمجهم مع المجتمع اليافي من خلال تطوعاتهم وتبرعاتهم السخية وذلك لتقوية روح العطاء لديهم بقناعة مطلقة, وتعزيز انتمائهم اليافي, وأرى في هذه الخطوة الايجابية وسيلة رائعة للشعور مع اليتامى, وحُبذ لو نهجت مؤسساتنا في يافا هذا النهج لنقوي روح العطاء لدى أبنائنا.

وفي تعقيب جمعية يافا للأعمال الخيرية على الخبر :" نحن نثمن ونبارك للمدرسة هذه المشاريع التربوية التي تأتي تزامنا مع حاجة المدينة وعوزها لنرى طلاباً ومعلمين وإدارة مدرسة تتألق في تذويت معاني التكافل الإجتماعي وحب مساعدة الآخرين وهذا ما عهدناه على مر الشهور الماضية في مساعي المدرسة وطلابها المشاركة في مشروع الاضاحي ،والطرد الغذائي وكفالة أيتام المدينة، الأمر الذي نستبشر فيه خيرًا".

وأضافت الجمعية في تعقيبها :" نشكر للمدرسة وطاقمها هذه المشاريع المباركة  ونخص بالذكر كل ممدير المدرسة المربي جلال الطوخي و المربيات سحر برانسي ،رولا أبو شحادة ،والمربية عبير سطل ونسأل الله تعالى للجميع عملا خالصاً متقبلاً ،ومزيدًا من العطاء والحرص على خدمة الأهالي في  مدينتنا الحبيبة يافا".

 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
كل الاحترام كل الاحترام لطلاب المدرسة وهيئتها التدريسية وعلى رأسهم ادارتها على هذه المشاريع الانسانية التي تكسب هذا الجيل الشاب قيم رفيعة ستخدمه طيلة حياته. بجد بارك الله فيكم وجزاكم كل خير ومنها الى الأمام في العطاء اللامتناهي
أم أيمن - 10/02/2011

تعليقات Facebook