اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

المعارضة السورية تسيطر على معبر "القنيطرة" والاحتلال يعلن الاستنفار

 
 
أعلنت المعارضة السورية، اليوم الخميس، سيطرتها على الجانب السوري من معبر القنيطرة، في وقت استمرت فيه المعارك بين المعارضة والجيش السوري في المدينة السورية الوحيدة القريبة من الحدود مع اسرائيل.
 
ووفقا لما صدر عن المعارضة السورية فإن وحدات "المعتصم بالله" تخوض معركة "تحرير" مدينة القنيطرة من أيدي قوات نظام بشار الاسد، وأكدت انها سيطرت على المعبر الوحيد الذي يربط بين سوريا واسرائيل.
 
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن هذه هي المرة الأولى التي يسيطر فيها مقاتلو المعارضة على معبر عند الخط الفاصل بين إسرائيل وسوريا في الجولان ولكن لم يتضح ما إذا كان مقاتلو المعارضة سيستطيعون الاحتفاظ بالموقع.
 
وعلى ضوء تلك التطورات أعلن جيش الإحتلال الإسرائيلي حالة الاستنفار في صفوف وحداته في الشمال، كما أوعز لسكان منطقة الجولان المحتلة بملازمة منازلهم تحسبا لأي طارئ.
 
وذكرت المصادر الإسرائيلية أن الجيش الاسرائيلي نقل اثنين من الجرحى السوريين في معارك القنيطرة إلى مستشفى "رفكة" في مدينة صفد للعلاج ووصفت حالتهما بالخطيرة.
 
وكان الجيش الاسرائيلي في وقت سابق قد أعلن المناطق المقابلة للقنيطرة مناطق عسكرية مغلقة يمنع دخول المدنيين اليها وذلك في ضوء استمرار المعارك منذ أمس بين الجيش السوري والمعارضة في تلك البلدة.
 
يشار إلى أن معبر القنيطرة يتم استخدامه لعبور الطلبة السوريين من القرى السورية المحتلة للدراسة في الجامعات السورية، كذلك يتم نقل تفاح الجولان المحتل الى سوريا عبر هذا المعبر.
 
في سياق موازٍ ذكرت مصادر اسرائيلية أن قذيفة هاون سقطت على معسكر للقوات الدولية في القنيطرة صباح اليوم، مما أدى إلى إصابة أحد عناصر القوات الدولية بجراح متوسطة.
 
يشار الى ان قذائف هاون سقطت أمس على منطقة الجولان المحتلة بالقرب من بلدة مجدل شمس، والتي اطلقت من الجانب السوري.

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : [email protected]

أضف تعليق

التعليقات

تعليقات Facebook