اغلاق
اغلاق
  ارسل خبر

يافا: انتخابات إدارة جديدة لمؤسسة الرابطة لرعاية شؤون عرب يافا


أعلنت مؤسسة الرابطة لرعاية شؤون عرب يافا وبناءً على قرار الهيئة العامة للمؤسسة عن فتح باب الترشح لإنتخابات إدارة المؤسسة، حيث تم فتح باب الترشح من يوم الثلاثاء الموافق 1-3-2011 ولغاية يوم الخميس الموافق 31-3-2011.

هذا ويحق لكل عضو من أعضاء الهيئة العامة رجال ونساء ترشيح نفسه بطلب خطي يقدم للجنة انتخابات الرابطة القادمة، حيث سيتم إطلاعكم لاحقاً عن مكان تقديم نماذج الترشيح.

وستجري الانتخابات يوم الجمعة الموافق 15 نيسان في مقر الرابطة الكائن في شارع ييفت (الحلوة) 73 يافا.

كما ويمكن لكل مواطن/ة عربي/ة من يافا يؤمن برسالة الرابطة ودستورها الإنتساب للهيئة العامة لمؤسسة الرابطة ومن ثم الترشح لإدارة الرابطة.

 

بامكانكم ارسال مواد إلى العنوان : inf[email protected]

أضف تعليق

التعليقات

1
خبر غير حكيم كان من الافضل ان يكون عنوان الخبر : يافا: هل حقا ستكون انتخابات إدارة جديدة لمؤسسة الرابطة لرعاية ......
يوسف - 15/03/2011
رد
2
الرجاء التوضيح للاستيضاح فقط ويسرني ان يجيب الموقع او رئيس الرابطه على هذه الاستفسارات : من هم اصحاب حق الترشيح ومن اصحاب حق الاقتراع بهذه المؤسسه ومن هي الهيئه العامه وكم عدد اعضائها ومتى كانت آخر انتخابات لها
واحد بدو يحاول يفهم - 15/03/2011
رد
3
سؤال للاخوة هل انتم بالفعل تؤمنون بانكم رابطة " لرعاية عرب يافا " - وهل انتم جمعية او مؤسسة منتخبة ؟؟؟ من انتخبكم ؟؟؟ ومتى ؟؟؟ ومن تمثلون ؟؟؟ ومن يحق له الترشيح ؟؟؟ ومن له الحق بقبول الترشيح او رفضه ؟؟؟؟ ثم لماذا لا تعلمونا وتعلمون عرب يافا عن دستوركم ؟؟؟ ولماذا لا تخبرونا اليوم ماذا ستكون نتائج الانتخابات ؟؟؟؟
سائل من يافا - 15/03/2011
رد
4
بالرابطة هنالك تناقد واضح بين الشعر والمضمون! أما الشعار فهو "الرابطة لرعاية شؤون عرب يافا" أي أن الرابطة أسست لخدمة المجتمع اليافي بكل أطيافه وتياراته وألوانه... ومن المنطق إذا أن كل مجموعة سياسية اجتماعية ناشطة بيافا يمكنها ان ترشح أبناءها للرباطة لخدمة المجتمع اليافي ولكن الواقع يناقد المنطق والمصلحة العامة للمجتمع اليافي... فالرابطة تمنع أي إنسان يخالفها عقائديا! أن يشارك في ادارتها وعبر تصويت وإرادة الناس وليس بالبلطجة والعياذ بالله فمن هنا نقول أن الرابطة لم تعد لخدمة أهالي يافا إنما باتت مركزا للحزب الشيوعي "الجبهة" والتجمع "ض" وموظفة لانجاح المشروع العلماني في يافا على حساب الإسلاميين الذين منعوا من المساهمة في الرابطة وبصورة شرعية وحتى حينما كانت ثغرة في دستور الرابطة وترشح بعض الإخوة الإسلاميين قامت الرابطة برفع دعوة في القضاء الإسرائيلي لاختزال الاخوة المرشحين.. وهنالك من سمى الإسلاميين بيافا "بالإراهبيون" وليس ضروري أن أذكر أسمه الآن ولكن سأذكره في مراحل لاحقة إن شاء الله... يعني الرابطة اليوم هي نسخة طبق الأصل من منظمة التحرير "فتح" حيث تظن أنها الممثل الشرعي لشعب يافا ولكنها ليست كذلك بل تخاف أن تفتح باب الشرعية!!!!! الإسلام هو الحل
إبن أدم - 15/03/2011
رد

تعليقات Facebook